تستمع الآن

دراسة: الضوضاء في أماكن العمل تؤدي لارتفاع ضغط الدم والكوليسترول

الأربعاء - ١١ أبريل ٢٠١٨

أكدت دراسة أمريكية أن العمال الذين يتعرضون للكثير من الضوضاء في أماكن عملهم تزيد لديهم احتمالات الإصابة بارتفاع ضغط الدم ومعدلات الكوليسترول.

وقامت أبحاث سابقة بالفعل بالربط بين الضوضاء ومشكلات في السمع والآن تقدم الدراسة الجديدة دليلا على أن ظروف العمل التي تزيد فيها الضوضاء يمكن أن تؤدي للإصابة بأمراض في القلب أيضا، بحسب الخبر الذي قرأته زهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على نجوم إف إم.

وقالت إحدى المشاركات في البحث: “هناك نسبة كبيرة من العمال الذين شملتهم الدراسة لديهم مشكلات في السمع وارتفاع في ضغط الدم والكوليسترول يمكن ربطها بالضوضاء في العمل”.

وأكدت الباحثة أن هذه الدراسة تقدم دليلا إضافيا على الربط بين التعرض للضوضاء في العمل وارتفاع ضغط الدم ومعدلات الكوليسترول وإمكانية منع تلك الأعراض إذا قللنا الضجيج الذي يتعرض له العمال.

وتشير الدراسة أيضا إلى أنه هناك اعتقاد بأن الضوضاء تزيد من احتمالات الإصابة بأمراض القلب من خلال التوتر الذي يطلق بدوره هرمونات مثل الكورتيزول ويغير من معدل دقات القلب واتساع الأوعية الدموية.

وخلال الدراسة قال واحد من بين كل أربعة عمال تم سؤالهم، إنه تعرض لضوضاء في مكان العمل من قبل.

وخلصت الدراسة إلى أن %12 من المشاركين لديهم صعوبة في السمع و%24 بالمئة لديهم ارتفاع في ضغط الدم و%28 يعانون من ارتفاع الكوليسترول فيما أصيب %4 بمشكلة خطيرة في الأوعية الدموية مثل الأزمات القلبية أو الجلطات.

الضوضاء وأمراض القلب
جدير بالذكر أن الدراسة لم تتوصل إلى وجود علاقة واضحة بين وجود الضوضاء في بيئة العمل والإصابة بأمراض القلب. حيث يقول الباحثون أن الدراسة لم تكن مصممة في الأصل لإثبات ما إذا كانت الضوضاء في مكان العمل تسبب بشكل مباشر عوامل خطر قد تؤدي لأمراض القلب أو كيفية ذلك.

وينصح فريق البحث العمال والموظفين باتخاذ خطوات لتقليل التعرض للضوضاء لتجنب مخاطرها مثل استخدام معدات صوتها أهدأ وصيانة الآلات بشكل دوري ووضع حواجز بين مصادر الضوضاء ومناطق العمل وارتداء واقيات للأذن.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك