تستمع الآن

دراسة: الإسراف في استخدام “السوشيال ميديا” يزيد الشعور بالوحدة والحسد

الثلاثاء - ١٠ أبريل ٢٠١٨

أثبتت دراسة جديدة أنه على الرغم من أن فيسبوك وإنستجرام يساعدانا على البقاء على اتصال مع العائلة والأصدقاء، لكن الحقيقة أن قضاء الكثير من الوقت على وسائل التواصل الاجتماعي قد يجعلك تشعر بمزيد من الوحدة.

وكلما زاد الوقت الذي يقضيه الشاب على وسائل التواصل الاجتماعي، كلما زاد احتمال أن يشعر بأنه معزول اجتماعيا، وفقا لعلماء النفس في جامعة بيتسبرج، بحسب الخبر الذي قرأته رنا خطاب في برنامج بنشجع أمهات مصر على نجوم إف إم.

وتقول الدراسة التي نشرت في المجلة الأمريكية للطب الوقائي، إن قضاء الكثير من الوقت على مواقع مثل تويتر وسناب شات وتامبلر تعرض المستخدمين لصور مثالية عن حياة الآخرين مما قد يثير مشاعر الحسد والاعتقاد بأن الآخرين يعيشون حياة أكثر سعادة وأكثر نجاحا.

وأوضحت الدراسة أن زيادة الوقت الذي يقضيه الأشخاص في استخدام هذه المواقع يقلل من فرص التواصل الاجتماعي الفعلي، كما يزيد من الشعور بالإقصاء وعدم الإندماج.

جدير بالذكر أن هذه الدراسة أجريت على نحو 2000 شخص تتراوح أعمارهم بين 19 و32 عاما، وشملت الدراسة مواقع “إنستجرام” و”تمبلر” و”سناب شات”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك