تستمع الآن

تعزيز القوة وخفض الوزن.. فوائد ثمينة للمشي والجري أثناء المطر

الخميس - ٢٦ أبريل ٢٠١٨

تشهد العديد من محافظات مصر سقوط أمطار غزيرة، وهو ما تسبب في بعض الأضرار خصوصا في منطقة التجمع الخامس، ولكن هل تعلم أن لمياه الأمطار الكثير من الفوائد الصحية، وقد يشعر العديد من الأشخاص برغبة في المشي أو الركض تحت المطر. حيث كشفت دراسات عدة عن فوائد المشي والركض تحت المطر.

ووفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش، يوم الخميس، على نجوم إف إم، عبر برنامج “معاك في السكة”، فإنه أهم شرط للركض تحت الأمطار هو أن لا يكون الجو قاسياً جداً وعاصفاً، وارتداء الملابس والأحذية المناسبة لتفادي وقوع أي إصابات، ومن أبرز هذه الفوائد:

تحسين المزاج

يحسن المشي تحت المطر مزاج الأشخاص المكتئبين ويشعرهم بالراحة النفسية. هذه الفائدة التي تؤكدها الدراسات يلمسها العديد من الناس بشكل مباشر. ويتحدثون عنها معبرين عن أنفسهم من دون الحاجة إلى الاستعانة بالدراسات.

شعور الدماغ بالسعادة

أكدت الدراسات أن للرائحة التي تنتجها الباكتيريا الموجودة في التربة والنباتات نتيجة المطر تأثير مهدئ، وتدفع إلى الشعور بالراحة النفسية.

خفض الوزن

يساهم المشي السريع والركض أثناء المطر في خفض الوزن بسرعة أكبر من المشي في أيام أخرى، إذ يحتاج الجسم إلى توليد حرارة أكثر، ويصرف سعرات حرارية أكثر. فيسرع الأيض ويزداد خفض الوزن. ووفق عطوي، ثبت أن المشي في الأوقات الدافئة لا يؤدي الى خسارة الوزن بقدر ما يحقق ذلك المشي أثناء الطقس البارد، رغم اعتقاد الناس بالعكس نتيجة ازدياد كمية التعرق أثناء المشي في الطقس الدافئ.

الهواء النظيف

عندما يهطل المطر، فإن العديد من الملوثات الموجودة في الهواء تنزل مع ثقل الأمطار، فيصبح الهواء أنقى وأكثر انعاشاً. ما يُمكّن المتجول من تنشق هواء نظيف ومنعش. كما أن الرطوبة أثناء المطر مفيدة للبشرة، خصوصاً أن المياه التي تتساقط تكون نقية.

تعزيز القوة

زيادة القوة من فوائد المشي أو الجري أثناء المطر، حيث إن الجسم سوف يبقى بارداً في المطر لذلك سوف يقل الإنهاك الحراري بسبب المجهود والجري، وهذا يعني أن المطر يضاعف القوة والجهد أثناء الجري.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك