تستمع الآن

بعد أزمة تسريب بيانات “فيسبوك”.. “واتساب” توجه هذه الرسالة لمستخدميها

الخميس - ١٢ أبريل ٢٠١٨

بسبب أزمة تسريب بيانات موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ظهرت مخاوف المستخدمين تجاه خصوصية بيانات تطبيق واتساب” الذي استحوذت عليه شركة “فيسبوك” في عام 2014 بقيمة 19 مليار دولار، لكن تطبيق الرسائل الشهير أكد عدم مشاركة بيانات مستخدميه مع شركته الأم، وأن جميع رسائله محمية ومشفرة بالكامل.

وقال متحدث تطبيق “واتساب”، وفقا للتصريحات التي نقلها إيهاب صالح، يوم الخميس، على نجوم إف إم، عبر برنامج “ابقى تعالى بالليل”: “خصوصية وأمن بيانات مستخدمينا أمر هام بالنسبة لنا، ونحن نجمع القليل من البيانات. وكل رسالة أومكالمة محمية بخاصية تشفير من طرف لطرف، الأمر الذي لا يمكن معه سماع أو رؤية أي محادثات تتم بين المستخدمين”.

في الوقت ذاته، أكد مارك زوكربيرج، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “فيسبوك”، الذي مثل أمام الكونجرس الأمريكي، يوم الثلاثاء، لتوضيح أزمة تسريب البيانات التي طالت بيانات أكثر من 87 مليون مستخدم، أن شركته لا ترى الرسائل التي يتم إرسالها على تطبيق “واتساب”.

ورداً على الادعاءات التي زعمت تعقب التطبيق رسائل المستخدمين ومشاركة بياناتهم مع شركتها الأم، ردت “واتساب” أن التطبيق جزء من عائلة الفيسبوك، وسياسة الخصوصية للموقع توضح كيفية العمل المشترك بين الشركتين لتحسين الخدمة واقتراح منتجات جديدة، وعرض إعلانات وعروض على موقع الفيسبوك، لكن دون مشاركة بيانات المستخدمين سواء رسائل أو صور ومعلومات مع “فيسبوك” أو اي من التطبيقات الأخرى التابعة.

وأضاف متحدث “واتساب” الرسمي: “لا يسمح للتطبيق حتى الآن بتواجد إعلانات من طرف ثالث”.


الكلمات المتعلقة‎