تستمع الآن

الشاعر هاني الصغير لـ”مصنع الأغاني”: “أجمل نساء الدنيا” كان سيغنيها إيهاب توفيق وليس صابر الرباعي

الثلاثاء - ١٠ أبريل ٢٠١٨

كشف الشاعر الغنائي هاني الصغير، على العديد من أسرار أبرز الأغاني التي كتبها طوال مسيرته والتي وصلت لـ400 أغنية لأكبر المطربين العرب أبرزهم عمرو دياب ونوال الزغبي وحسين الجسمي.

وقال الصغير في حواره مع فريدة الخادم عبر برنامج “مصنع الأغاني”، يوم الثلاثاء: “أنا قدمت ما يقارب من 400 أغنية، واللي خلاني بعرف بكتب حلو حبي لعبدالحليم حافظ وشادية وأم كلثوم وكنت عايش على أغانيهم من وأنا صغير، ولما بدأت أكتب كنت بجيب أغاني أم كلثوم وعبدالحليم وأغير كلامهم ولكن على نفس اللحن، ثم عرفت أبجديات الشعر وقرأت كثيرا لصلاح جاهين وبيرم التونسي حتى تكونت شخصيتي في الشغل، واجتهدت الحمدلله ولكن الأساتذة اللي في الكتب تعلمت منهم الكثير، ومن 10 إلى 15 سنة مضوا الأغنية كانت تكتب ثم اللحن والتوزيع، ولكن الآية انعكست بوجود لحن وتركب عليه كلام وأنا لا أجد صعوبة الحمدلله في هذا الشأن”.

حنيت (عمرو دياب)

وعن كواليس أغنية “حنيت” للهضبة عمرو دياب، كشف: “كانت في ألبوم (علم قلبي الغرام) وكانت ثاني أغنية سجلها وكنت بشتغل مع خالد عز ونعمل أغاني وخالد علاقته بعمرو دياب قوية وعمل قبلها معه (بعد الليالي)، وخالد قال لي عمرو أخذ الأغنية وسنسجلها وذهبت للأستوديو وكان أول مرة أجتمع مع الهضبة في الاستوديو، ومن وهو في الطريق يسمع للألحان وطول ما هو في الاستوديو لا ينشغل بشيء آخر غير الشغل ونجاحه ليس من فراغ بالتأكيد، وسجلناها وكان مبسوط جدا بها، ثم انتظرت أعرف مصيرها لمدة سنة وتوقعت أنها لن تنزل، ثم فوجئت إن الشاعر أيمن بهجت قمر كلمني 5 صباحا وقال لي عمرو سمع الأغنية ثانية وسيضمها لألبوم وذهبنا فعلا وعدلنا بعض الكلمات وسجلها ثانية، ومحسن جابر قال إنها من أحلى الأغاني اللي غناها عمرو”.

وعن عدم تعاونهما ثانية، أشار: “كنا هنشتغل تاني في الألبوم اللي بعده وكلمني الفنان محمد رحيم وكنت عامل معه أغنية ثم عمرو كلمني وطلب تعديل في بعض الكلام بفكرة أخرى وبالفعل عملت ما يريده، ثم لقيت رحيم بيقول لي نوال الزغبي عجبتها الأغنية ثم ذهبت لنوال اللي هي أغنية (خلاص سامحت) وكانت المفروض التجربة الثانية”.

أجمل نساء الدنيا (صابر الرباعي)

وعن تعاونه مع الفنان صابر الرباعي في أغنية “أجمل نساء الدنيا”، قال: “التعاون جاء عن طريق الملحن خالد البكري وكنت عامل أغنية (أجمل نساء الدنيا) ولكن كلامها كان مختلفا، وسمعها قبل صابر، الفنان إيهاب توفيق وطلب نسجلها لكي يسمعها لوالدته وزوجته ويأخذ رأيهم ولكن خالد لم يحبذ تسجيل أغانيه خوفا من تسريبها واختلفنا فلم تذهب لإيهاب وجاء صابر وسمعها وقال هي بتاعتي، ونفذوا مزيكا وأنا كنت بتكلم عن لحظة الحضن بين الرجل والست ولكن بتفاصيل مملة، وطلب صابر تعديل بعض الكلمات حتى وصلنا لكلمة أجمل نساء الدنيا.. والحمدلله نجحت وعملت جو رائع مع الناس بقالها 13 سنة وتشتغل في كل الأفراح”.

بتشبه علي (حسين الجسمي)

وعن تعاونه مع الفنان حسين الجسمي في أغنية بتشبه علي، أشار: “الفكرة بالنسبة لي كأنها شاشة سينما، وهذ الفكرة كانت في ذهني من فترة ولما كتبت الكلام كانت ألحان وتوزيع المايسترو وليد فايق وهي أول أغنية يغنيها الجسمي باللهجة المصرية في حياته، وكانت أغنية متميزة مع حسين، وبعد ذلك توالت الأحداث وقدم أغاني باللهجة المصرية بشكل رائع”.

الأيام ديه صعبة (جورج وسوف)

وعن تعاونه مع الفنان جورج وسوف في أغنية “الأيام ديه صعبة شوية”، قال: “كانت ثاني تعاون بيني وبين جورج وسوف، وهذه الأغنية كتبها من قلبي ولم يغير فيها أبو وديع كلمة، وكنت كاتبها لزوجتي والتي عانت معي الأمرين وما زالت، فلما كتبت الأغنية لم يكن في باللي أنها ستأخذ هذا الصدى ولم أتوقع أن يغنيها جورج وسوف، وعرفت إنه وهو يغنيها كان متأثرا بشدة وبحب هذه الأغنية جدا، وإن شاء الله فيه احتمال يكون فيه تعاون جديد قريبا معه وستكون أغنية درامية، ومهم يقدم أغاني مفرحة ولكن الناس يعشقونه في الدراما وصوته رجولي وخشن والناس بتحب هذه الناحية، وله طريقة أداء لا يمكن أن يقلدها أحد”.

وردة (خلص الكلام)

وعن تعاونه مع الفنانة الراحلة وردة، شدد: “لم يكن عندي علاقة مباشرة معها ولما فكرت تعمل مع الشعراء الشباب والملحنين كانوا يسمعون شقيقها وكنا عاملين الاغنية لذكرى الله يرحمها، وهي تحب أن يجلس الموزع عندها في البيت وترى ما يفعله أمامها، وطلبت المايسترو وليد فايق وبالفعل ذهب لها وهو شخص متميز وأخذ أول أغنية يوزعها واتبسطت جدا، وسمعها أغنية (خلص الكلام) وهو يغني بشكل رائع، وبالفعل أعجبت بها ولما حكى لي لم أصدق، وأول مقابلة قابلتها كان أول يوم في الأستوديو وذهبت قبل ميعادي بساعتين وكنت متوتر جدا، والألبوم الذي قدمته عمل صدى جيد، والأغنية سمعت مع الناس وأجد في احفلات فنانين كثيرين بيغنوها، ثم عملت لها أغنية قدمتها في حفلات أكتوبر ثم عملت لها واحدة بواحدة واشتغلت معها كثيرا، وكنت فنانة رائعة وطالما الحاجة لمست قلبها تغنيها، وعملت مع فطاحل ولديها خبرة كبيرة في الغناء وتذوق الكلام”.

حميدي الشاعري وحسن عبدالمجيد (عيونك)

وعن ذكرياته مع أغنية عيونك والتي قدمها الثنائي حسن عبدالمجيد وحميد الشاعري، قال: “أنا كنت أعرف حسن وهو صديقي وكل ما أسمعه أغنية يقول لي مش حلوة، لحد ما كتبت (عيونك) ولما سمعها صدم وسمعتها له مرتين، وتقابلنا عند الفنان أحمد منيب، وحسن أخذ الأغنية ومنحها لملحن اسمه سعيد عماد وكان سيكون من أحسن الملحنين في مصر ولكنه كان كسولا وحياته تقليدية، وكان الألبوم إنتاج والد نصر محروس واتفق مع حميد الشاعري يوزع الألبوم كله ولما سمع الأغنية طلب من حسن يغني معه وكان حميد نجمه عاليا وقتها ومفيش مطرب يقول له لأ، وكانت أول أغنية في حياتي وكنت مخضوضا في الاستوديو وحميد مبسوط بالأغنية وتعرف عليّ وقتها وشكرني عليها جدا، وبدأ يغني قبل ما جسن يأتي واختار الكوبليهات التي يريدها، ونزل الألبوم وكان في نفس فترة إيهاب توفيق وطبعا ألبومه كان قويا، لحد ما الناس بدأت يسمعوا عيونك، ولم أكن معتادا على طعم النجاح وكان نفسي أقول لكل الناس هذه أغنيتي وكانت وش الخير عليّ”.

عامر منيب (ليه)

وعن أغنيته مع عامر منيب (ليه)، قال: “الله يرحمه عامر منيب كان خلوقا ومهذبا بلا استثناء، وهي الأغنية الوحيدة اللي اشتغلتها مع عامر، وكنت عامل أغنية وقتها اسمها يا راميني في الغرام، وكان يريد أغنية مثلها، وكنت معتمد أخذ أجر هذه الأغنية وأولد زوجتي لأنها كانت ستلد قيصريا في بنتي الأولى، ورايح الاستوديو أكتب تنازل عن الأغنية وأخذ الفلوس، ووقتها كان يسجل أغنية أخرى وقال لي إنت متعجل ليه وانتظر قليلا حتى نسجل ووجدني غضبت ولما لاحظ حكيت له الموقف، وطلب مني أجلس معه حتى ينتهي ثم خرج وغاب وعاد ومعه المبلغ اللي طلبته بزيادة وقال لي لا ينفع تكون في هذه الظروف ولا أقف معك، ومن وقتها أعتبر أنه من أنظف وأحسن الشخصيات اللي قابلته في حياتي ووقف بجوار الكثيرين في الوسط الفني”.


الكلمات المتعلقة‎