تستمع الآن

الداخلية تكشف تفاصيل إنقاذها 21 طالبا احتجزوا داخل محمية وادي دجلة بسبب السيول

الأربعاء - ٢٥ أبريل ٢٠١٨

كشفت مديرية أمن القاهرة، ن كيفية نجاحها في إنقاذ 21 طالبا بإحدى المدارس الدولية احتجزوا بأتوبيس داخل محمية وادي دجلة أثناء ذهابهم للتخييم وبسبب سوء الطقس وسقوط الأمطار، تعطل الأتوبيس وسقوط جزء من المحمية منعت حركتهم.

ووصل بلاغ لغرفة عمليات نجدة القاهرة، يفيد باحتجاز أتوبيس يستقله طلاب داخل محمية وادي دجلة بمنطقة المعادي وبإخطار اللواء خالد عبدالعال، مساعد الوزير لقطاع أمن القاهرة، وجه بسرعة التنسيق مع جميع الأجهزة المعنية بالمديرية.

وانتقلت قيادات المديرية وقوات الحماية المدنية برئاسة مدير الأمن وتبين أنه حال تواجد الأوتوبيس رقم هـ أ ب 526 سياحة تابع لمدرسة دولية بمنطقة التجمع الخامس يستقلة عدد 21 طالبا بالمرحلة الإعدادية صحبة سائق السيارة ومشرفين بذات المدرسة داخل المحمية، تمهيدًا للتخييم والمبيت ونتيجة لسوء الأحوال الجوية المفاجأة وسقوط الأمطار أدى إلى تعطل السيارة وانهيار جزء من مدخل المحمية وتعذر تحركهم وسط مخرات السيول والمدقات الجبلية.

وتمكنت قوات الشرطة من تحديد مكان فقدان الطلاب داخل مدق بالمنطقة الجبلية وقامت بالوصول لهم وإنقاذهم من وسط مخرات السيول والمدقات الجبلية على مسافة 3 كيلو داخل الجبل داخل منطقة وعرة، سالمين ولم يصبهم أي مكروه، حيث قامت الشرطة بتأمينهم وسط المنطقة الصحراوية وهم في طريقهم للخروج وتم تسليمهم لذويهم بعد إنقاذهم وتوفير وسيلة انتقال أخرى.

وقام أهالي الطلبة بتوجيه الشكر للواء مجدي عبدالغفار، وزير الداخلية، على رعايته لتلك المنظومة الأمنية التي تخدم المواطنين بهذا الأسلوب المتميز وعلى الجهد المبذول الذي قام به ضباط مديرية أمن القاهرة في إنقاذ أبنائهم على مدار 3 ساعات.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك