تستمع الآن

اعتذار مؤسس فيسبوك.. 4 نقاط أساسية تلخص جلسته أمام الكونجرس الأمريكي

الأربعاء - ١١ أبريل ٢٠١٨

 اعتذر الرئيس التنفيذي لفيسبوك، مارك زوكربيرج، عن التقصير الذي قامت به الشركة فيما يتعلق بتسريب بيانات المستخدمين، وذلك خلال جلسة الاستماع بالكونجرس، حيث واجه زوكربيرج الكونجرس الأمريكي للمرة الأولى يوم الثلاثاء. وأجاب على أسئلة من لجان التجارة والقضاء في مجلس الشيوخ بشأن الخصوصية والقضية المعروفة إعلاميا “كامبريدج أنالاتيكا”.

وبحسب الخبر الذي قرأه مروان قدري على مستمعي برنامج “عيش صباحك” كانت النقاط الأربع التالية هي الأساس في حديثه:

كامبريدج أنالاتيكا

قال زوكربيرج” “لم تستخدم “كامبريدج أنالاتيكا” خدماتنا في عام 2015، لم تكن معلنا لدينا. ولم يكنوا يديرون صفحات. لذلك لم يكن لدينا في الواقع أي شيء لحظره”.

بعد ذلك حاول زوكربيرج تصحيح نفسه، وقال “أريد تصحيح شيء واحد قلته في وقت سابق ردا على سؤال … لماذا لم نحظر كامبردج أنالاتيكا في الوقت الذي علمنا عنهم في عام 2015”.

وأكد زوكربيرج أنهم أخطأوا في التعامل مع الموضوع حيث قال: “على حسب فهمي ومعلوماتي في ذلك الوقت أنهم لم يكونوا على المنصة، ولم يكونوا مطورا للتطبيقات أو معلنا. عندما عدت والتقيت مع فريقي بعد ذلك، أعلموني أن كامبريدج أنالاتيكا بدأت بالفعل كمعلن في وقت لاحق من عام 2015”.

وتابع “لذا كان بإمكاننا منعهم بعد ذلك. لقد ارتكبنا خطأ من خلال عدم القيام بذلك. أردت فقط أن أتأكد من أنني قمت بتوضيح ذلك لكم”.

وأضاف “عندما سمعنا من كامبريدج أنالاتيكا أنهم لم يستخدموا البيانات وحذفوها، اعتبرناها قضية مغلقة. بالنظر إلى الماضي، كان من الواضح أن هذا خطأ. لم يكن يجب علينا أخذ كلمتهم جديا. لقد قمنا لاحقا بتحديث سياستنا للتأكد من أننا لا نرتكب هذا الخطأ مرة أخرى”.

شاهد فيديو لسيناتور أمريكي يحرج زوكربيرج بسؤاله: “هل يمكنك أن تخبرنا عن اسم الفندق الذي تقيم فيه؟”

هل يبيع فيسبوك بيانات المستخدمين؟

وبسؤاله عن تخزين وبيع المعلومات أكد زوكربيرج أنه هناك بالفعل تخزين للبيانات، وأن بعض من هذا المحتوى يكون بإذن من الأشخاص.

وتابع “هناك اعتقاد خاطئ شائع جدا بأننا نبيع البيانات إلى المعلنين. نحن لا نبيع البيانات إلى المعلنين. ما نسمح به هو أن يخبرنا المعلنون بمن يرغبون في الوصول إليه، ومن ثم نقوم نحن بتوجيه الإعلان لتلك الفئة، وهذا جزء أساسي من كيفية عمل نموذجنا وشيء غالبا ما يساء فهمه”.

وبسؤاله عما إذا كان عالم الأعصاب في جامعة كامبريدج قد باع بيانات فيسبوك إلى أي شخص إلى جانب كامبريدج أنالاتيكا؟ قال زوكربيرج: “نعم، لقد فعل”.

زوكربيرج نادم على عدم إيقاف التدخل الروسي

وبخصوص قضية التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية قال الرئيس التنفيذي لفيسبوك “أحد أكثر الأشياء التي أندم عليها في إدارة الشركة هو أننا كنا بطيئين في تحديد عمليات المعلومات الروسية في عام 2016. لقد بدأنا التحقيق وأعتقد أننا سنجد بعض الأشياء”.

وأضاف “هناك أشخاص في روسيا مهمتهم محاولة استغلال أنظمتنا وأنظمة الإنترنت الأخرى. سيظل هذا الصراع قائم ومستمر طالما أن هناك أشخاص في روسيا مهمتهم محاولة التدخل في الانتخابات حول العالم”.

مؤسس فيسبوك يعتذر أمام جلسة استماع للكونجرس بعد اختراق معلومات المستخدمين

مؤسس فيسبوك يعتذر عن التقصير

وفي النهاية كرر زوكربيرج إعتذاره وأكد تحمله الكامل للمسؤولية حيث قال “لقد كان خطأي، وأنا آسف. بدأت تشغيل فيسبوك، وأديره، وأنا مسؤول عما يحدث هنا. من الواضح الآن أننا لم نفعل ما يكفي لمنع استخدام هذه الأدوات للضرر. وهذا ينطبق على الأخبار المزيفة، والتدخل الأجنبي في الانتخابات، وخطاب الكراهية، فضلا عن خصوصية المطورين وخصوصية البيانات”.

مارك زوكربيج مؤسس فيسبوك

 


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك