تستمع الآن

أخصائية علاج نفسي عن لعبة “الحوت الأزرق”: اخترعها روسي يعتقد أنه يخلص العالم من الأشخاص عديمي الفائدة

الإثنين - ٠٩ أبريل ٢٠١٨

طالبت شيرين الريس، أخصائية العلاج النفسي والعلاقات الزوجية والأسرية، الأهالي بضرورة منح أولادهم الثقة وغرس القيم والضمير بداخلهم من أجل حمايتهم من الوصول لمرحلة الاكتئاب أو الانغماس في لعبة مثل “الحوت الأزرق”، التي انتشرت بشكل كارثي الفترة الأخيرة بين الشباب وأدت لحالات انتحار،  وذلك خلال حوارها مع شريف مدكور، يوم الإثنين، على نجوم إف إم، عبر برنامج “كلام خفيف”.

وتابعت: “اللي عمل لعبة الحوت الأزرق شاب روسي تم طرده من كلية علم النفس ويرجح أنه مصاب باضطراب نفسي، بيعتقد إنه بيخلص الدنيا من الناس اللي ملهاش لازمة”.

وأردفت: “لعبة الحوت الأزرق بتستخدم المعلومات الموجودة على بروفايلك الشخصي لاستخدامها في تهديد الأشخاص المشاركين فيها، اللعبة عبارة عن تحدي مدته 50 يوم ينتهي بطلب الانتحار، أول مرحلة بتطلب منك ترسم حوت على دراعك بآله حادة وتصور نفسك وتبعتها، عشان يختبر قدرتك واستعدادك النفسي إنك تأذي نفسك، اللعبة بتشجع الناس اللي عايزه تنتحر”.

وعن أنواع الشخصيات المشاركة في لعبة الحوت الأزرق، قالت: “اللعبة لنوعين، يا إما شخص عنده استعداد للانتحار يا إما شخص بيجرب وده غالبا هيخرج منها”.

السوشيال ميديا

وعن الطريقة التي نحمي بها أولادنا من الوقوع فريسة للعبة “الحوت الأزرق”، قالت: “علينا أن نغرس فيهم قيم وضمير وتنمية الثقة بيننا، وهذه هي المشكلة الأولاد في السن الصغيرة أنا عيني عليهم طول الوقت ولكن لما يكبروا ماذا سأفعل لهم، هي الفكرة إني أمنحهم الأمان في السن الصغيرة.. والطفل بيكبر في عقله الباطن إنه لما يغلط أهله بيتقلبوا وبسبب ضده هذه الطريقة مهما قلت بعد ذلك أنا بحبك وبعلمك للأسف تصرفاتي علمته العكس، هذه أكبر حاجة بتخليني مش بعرف أحمي ولادي، والسوشيال ميديا حولت حياتنا وحياة أولادنا كلها لحوت أزرق، وحتى الخطف وتجارة البني آدمين أصبحت على السوشيال ميديا، الموضوع أصبح كارثيا”.

وأردفت: “يجب أن نجعل بيننا وبينهم ثقة وعلاقة سوية عن طريق منحه طريقة تحمي حياته ويكونوا عندهم ثقة في أنفسهم وشخصية لو توفر هذا صعب لعبة تؤثر عليهم حتى لو جربوها في البداية لن ينغمسوا فيها”.

شيرين الريس..اخصائية العلاج النفسى والعلاقات الزوجية والاسرية ضيفة برنامج #كلام_خفيف دلوقتي مع شريف مدكوراسمعونا | www.nogoumfm.net/live-radio-streamشوفونا | www.nogoumfm.net/nogoumfm-tv-live

Geplaatst door NogoumFM 100.6 op maandag 9 april 2018

الإسقاط

وأردفت: “الأهالي بيعلموا ما نطلق عليه في علم النفس (إسقاط) على أولادهم، فتجد أم تزعق على أولادها طوال الوقت إنهم قاعدين علطول على الإنترنت ومش بيذاكروا لأن هي كأم ندمانة بسبب حاجات لم تفعلها في صغرها فتسقطها على أولادها، وبالتالي الأولاد مع الوقت يكون لديهم استعداد للانطواء، والأهالي يجب أن يعلموا أن أولادهم خلقوا لكي يكونوا مسؤولين منهم ومسؤوليتي إني أربيهم لكي يكونوا مواطنين صالحين، لكن لو ذاكر أقول له برافو عليك وكأن المذاكرة للأهل ولكن الموضوع مالوش علاقة بي، فعندما ينجح أقول له أنت كده أكيد فخور بنفسك دائما أجعل كل شيء يفعل يتحمل مسؤوليته”.

لعبة “الحوت الأزرق” أو The Blue Whale Challenge هي أحدث لعبة انتحارية، والتي يتم لعبها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي مثل Facebook وInstagram وTwitter، وتستمر اللعبة لمدة 50 يومًا، من خلال تكليف اللاعب بالقيام بمهام يومية معينة.

ووقعت عدة حالات انتحار لأطفال ومراهقين بسبب انتشار اللعبة بشكل واسع في الفترة الأخيرة، فاللعبة التي تتكون من 50 مستوى لابد من اللاعب أن يجتازها، وتنتهي به باختيار طريقة للانتحار دون السماح له بالتراجع.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك