تستمع الآن

70 % من الأخبار المتداولة على تويتر “وهمية”

الإثنين - ١٢ مارس ٢٠١٨

احتلت مواقع التواصل الاجتماعي، أهمية كبيرة في حياة الأغلبية العظمى من سكان العالم حيث أصبحت تلك المواقع هي السبيل الأوحد للحصول على الأخبار دون النظر إلى مصداقية أو صحتها، وهو ما حذرت منه دراسة حديثة.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الإثنين، فإن الدراسة التي نُشرت في مجلة ساينس العلمية أشارت إلى أن أكثر من 70 ٪ من الأخبار التي يتم إعادة نشرها على تويتر “وهمية”.

وتستغرق القصص الإخبارية الدقيقة، 6 أضعاف الأكاذيب للوصول إلى مستخدمي تويتر، كما أن الأكاذيب الزائفة أكثر عرضة بنسبة 70 % من الأخبار الحقيقية.

وحلل الباحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، 126 ألف قصة على تويتر تخص 3 ملايين شخص أكثر في الفترة من 2006 حتى 2017، واستخدموا 6 منظمات مستقلة لتدقيق الحقائق للتحقق مما إذا كانت القصة صحيحة أم خاطئة، واكتشفوا أن الأكاذيب المجردة تنتشر بشكل أسرع وأبعد وأعمق وأوسع نطاقًا من الحقيقة.

وألمحت الدراسة إلى أن القصص التي تم الإشارة إليها هي سياسية المضمون في المقام الأول، ولم تتناول موضوعات أخرى، مثل: الإرهاب، والكوارث الطبيعية، والمعلومات المالية.

وقال الباحثون إن الخيال هو ببساطة أكثر إثارة للاهتمام من الحقيقة المملّة، كما أن البشر يميلون إلى التجاذب من جديد.


الكلمات المتعلقة‎