تستمع الآن

5 هدايا ابتعد عنها في “عيد الأم”

الإثنين - ١٩ مارس ٢٠١٨

“هدايا محفوظة” وكأنها كتبت خصيصًا لأجلها.. اعتدن عليها كل عام حتى أصبحت قاموسًا مقرًا عليهن دون تغيير، وكأن هدايا الدنيا قد انحصرت في هذه الأشياء بعيدًا عن أي إبداع يُذكر.

“عيد الأم” أو كما يطلق عليه البعض بـ”يوم الأم”، مناسبة سنوية تحتفل به بعض الدول حيث تكرم الأمهات نظرًا لدورهن الكبير في المجتمع وتأثيرهن الإيجابي، خاصة أنها “نصف المجتمع”.

ويختلف تاريخ “عيد الأم” من دولة إلى أخرى، ففي العالم العربي يكون اليوم الأول من فصل الربيع أي 21 مارس، أما في النرويج فيحتفل به في 2 فبراير؛ وفي الأرجنتين 3 أكتوبر، وفي الولايات المتحدة يكون الاحتفال في الأحد الثاني من شهر مايو من كل عام.

هنا في مصر.. يتميز المصريون بالهدايا المميزة أو “المحفوظة” لا تتغير حتى أصبحت “ماركة مسجلة” تنتظرها الأمهات سنويًا دون الدخول في عناء التفكير في المفاجأة التي قد يفاجئها بها أبنائها.

وتقدم “نجوم إف إم” روشتة لقائمة من الهدايا التي يجب الابتعاد عنها نهائيًا حتى يحدث نوعًا من أنواع التغيير، وهي:

الورود البلاستيك

الورود البلاستيك هي صديق “عيد الأم” وخاصة إذا كانت برائحة “صناعية” مميزة، حيث تعد تلك الهدية هي السبيل الوحيد للأبناء للاحتفال بهن، والتعبير عن التقدير لمجهوداتهن الكبيرة.

ورد صناعي

أطقم الكوبايات

“أطقم كوبايات 12 قطعة”.. الهدية الرسمية للأمهات والتي يشتريها الأبناء لهن، حيث أصحبت تلك “الأطقم” بمثابة “طوق النجاة” لهم، وأصبحث بمثابة الواجهة الرسمية لـذلك اليوم.

وعلى الرغم من أن “الأطقم” تعتبر من الهدايا المستهلكة إلا أن الإقبال كبيرًا جدًا عليها نظرًا لسعرها الزهيد مقارنة بأسعار الهدايا الأخرى.

العطور

لا شك أن العطور تعد هدية قيمة لكل سيدة وأم، إلا أن بعض الأبناء خاصة في المراحل السنية الصغيرة قد يلجأون إلى العطور رخيصة الثمن والتي قد تسبب ضررًا نتيجة بعض المواد المتداخلة في التركيبة.

لذا ينصح بالابتعاد عنها خاصة إذا كانت من أماكن غير معتمدة، حتى لا يتحول عيد الأم إلى أزمة ومشكلة.

عطور

الكروت

قد يلجأ البعض إلى الهروب من الهدايا في عيد الأم إلى “الكرت”، حيث يكتبون مجاملة لطيفة إلى الأم تكون عوضًا عن الجائزة، خاصة أن تكلفة الكارت الواحد قد لا تتجاوز 5 أو 10 جنيهات في أقصى تقدير.

بعض تلك الكروت تكون مصحوبة بموسيقى، حيث عند الفتح تفاجئ بموسيقى رومانسية، وبعض منها قد يكون مصاحبًا برائحة عطر.

كروت تهنئة

أدوات المطبخ

لا تشتري هذه الأدوات إلا إذا كانت الأم في حاجة لها، حيث يبحثن عن التقدير المعنوي في المقام الأول وليس شراء لوازم في البيت فوردة أو كرت أفضل كثيرًا من أدوات المطبخ.

وقد يرى البعض أن “أدوات المطبخ” هي السبيل الأسهل لإرضاء الأمهات إلا أن ذلك الأمر قد يكون غير مرضيًا لها إذا كانت ليست في حاجة لها.

أدوات مطبخ


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك