تستمع الآن

3 موظفين يختلسون 960 مليون دولار من شركة بترول

الثلاثاء - ١٣ مارس ٢٠١٨

“جرد روتيني” انتهى بمفاجأة أدت إلى الكشف عن سرقة 960 مليون دولار من إحدى شركات البترول، حيث اكتشف المحاسب المالي لشركة “تراي أوشن” البترولية في أثناء مراجعته للحساب المالي السنوي، وجود تلاعب في المستندات الخاصة بحسابات الشركة الختامية للعام المالي السابق.

ووفقًا للخبر الذي قرأه خالد عليش في برنامج “معاك في السكة” على “نجوم إف إم” اليوم الثلاثاء، فإن المستشار طاهر الخولي المحاسب المالى للشركة، اكتشف خلال مراجعته للحساب المالي السنوي وجود تلاعب في المستندات الخاصة بحسابات الشركة الختامية للعام المالي السابق، حيث وصل العجز في الحسابات 18 مليون دولار.

وأشار الخولي إلى أنه عقب اكتشاف العجز، شكل لجنة ضمت محاسبين قانونيين وأوكل لهم مهمة مراجعة مستندات الدورة المستندية لمعرفة كيفية اختفاء مثل هذا المبلغ الضخم، مضيفًا: “عقب عمل اللجنة اكتشفنا وقائع اختلاس بمبالغ ضخمة على مدار السنوات السابقة، حيث بلغ إجمالي المفقود 962 مليونًا و240 ألفًا و861 دولارًا.

وعقب اكتشاف الواقعة، حققت نيابة الأموال العامة في الأمر، وأمرت بحبس 3 متهمين عقب إلقاء القبض عليهم لمدة 15 يوما على ذمة التحقيقات.

كما وجه النائب العام بمنع المتهمان وزوجتيهما وأولادهما القُصر، من التصرف في أموالهم الشخصية بجانب التحفظ عليها مؤقتا، على ذمة التحقيقات، بالقضية رقم 433 لسنة 2016.

وعقب ذلك، قدم المستشار طاهر الخولي الأدلة والمستندات ضد المتهمين، حيث ضمت الأدلة كشوف حسابات الشركة وتحويلات مالية أجراها المتهمون لحساباتهم في البنوك الخارجية.

وتضمنت الأدلة التي كشف عنها المحاسب المالي، كشف بأسماء شركات وهمية بالخارج تعمل في مجال البترول أنشأها المتهمون لإجراء توريدات ونقل مواد بترولية، بالإضافة كشوف يوجد بها تلاعب وتزوير، حيث أمرت النيابة بتسليم صورة منها للجنة ثلاثية شكلت بهدف فحص المعاملات المالية للمتهمين فترة عملهم بالشركة، حيث ضمت ممثلين من البنك المركزى، وهيئة الرقابة المالية.


الكلمات المتعلقة‎