تستمع الآن

يشبه الأهرامات وبه نسبة عالية من فيتامين “C”.. روسيا تطور فلفل “القوة المصرية”

الأربعاء - ٢١ مارس ٢٠١٨

نجح المختصون في معهد علم الخلية والوراثة بروسيا في تطوير صنفين جديدين من الخضار وهما طماطم “سيمينوفا” وفلفل حلو يعرف بـ”القوة المصرية”.

وفقا للخبر الذي قرأه إيهاب صالح، عبر برنامج “ابقى تعالى بالليل”، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم، فقال مسؤول في المعهد، الذي يقع في منطقة سيبيريا إن هذين المنتجين نُقلا إلى الجهات المختصة لدراستهما وإعطاء التقييم النهائي، قبل إدراجهما ضمن المحاصيل المتاحة للبيع.

ويولي المختصون اهتماما كبيرا لدراسة طرق عملية النضج المبكر لهذين النوعين من الخضار وتحديدا في سيبيريا، على أمل خلق ظروف ملائمة لعملية الزراعة والنضج، وفقا لوكالة سبوتنيك.

وبحسب المختصين، فإن طماطم “سيمينوفا” تكاد تصل إلى الكمال فيما يتعلق بمرحلة النضج، إذ يبلغ متوسط الوقت الذي تحتاجه للنضوج ما بين 84 و95 يوما، وتتميز ثمارها بالمذاق الممتاز والقشرة الخارجية الجيدة.

أما فلفل “القوة المصرية” فيتميز بوجود نسبة عالية من فيتامين “C”، وغالبا ما يعتمد هذا الأمر على الحالة المناخية، ومع هذا الفلفل فإن الحالة الجوية لا تلعب دورا في نسبة هذا الفيتامين بل يحافظ على نسبته العالية.

كما يحتوي فلفل “القوة المصرية” على نسبة عالية من حامض الأسكوربيك مقارنة بغيره من الأنواع الأخرى من الفلفل.

وتابع المختصون بأن إنتاجية هذا النوع من الفلفل تعتبر عالية في المناطق التي يزرع بها. وفسروا تسميته بـ” القوة المصرية” بأنه يشبه الأهرامات المصرية في شكله الخارجي.

وتعد الصين أكبر مستوردي المواد الغذائية من روسيا، إلا أن مصر تجاوزت الصين العام الماضي واستوردت مواد غذائية من روسيا بقيمة 1.73 مليار دولار، أغلبها قمح.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك