تستمع الآن

مستمعو “معداش عليك” يروون أبرز مواقفهم الطريفة مع المديرين في العمل

الإثنين - ٠٥ مارس ٢٠١٨

تطرقت سارة النجار، يوم الإثنين، عبر برنامج “معداش عليك”، على نجوم إف إم، للحديث عن أبرز مواقف المستمعين مع المديرين.

وقالت سارة في مستهل حلقتها: “هناك أنواع للمديرين، مثلا المدير المحبط ﻷي فكرة حلوة ممكن تفيد الشغل، المدير الروتيني، المدير المحارب، وده هتلاقيه على طول عنده حماس للشغل غير مبرر لأسباب غير معلومة، المديرة الست، المدير المتقشف، والمدير الشكاك، المدير المتقلب المزاج”.

وأضافت: “مدير الشغل هو جزء من الشغل ولازم نتقبله، ومهما إنت كنت مختلف معه فهو عنده نظرة أشمل من نظرتك مهما كنت شايف إن إنت صح ونظرتك هي الأصح.. ومهما كان في مديرك صفات معينة مش عاجباك وده طبيعي لأننا كبشر مختلفين.. إنت يهمك شغلك في الأساس وإنك تعمل شغلك ده على أكمل وجه وتخلص فيه في إطار وجهة نظر مديرك وفي إطار إنك لا تبخل بنقطة عرق في شغلك، وفي الأخر المجتمع ككل هيستفاد بكل شخص فينا يجتهد في عمله ومخلص له لأنه في النهاية يصب في مصلحة المجتمع كله”.

وقالت أول متصلة “منة”: “كان عندي مديرة منفسنة جدا وتحب الأولاد فقط، وفي إحدى المرات ضايقتني وكنت أتحدث عليها وأنا خارج المكتب وكا معنا زميل لنا كما يقال عليها (عصفورة) وبالطبع نقل الكلام، وثاني يوم أرسلت لي رسالة على الواتس آب بأني سأنتقل للعمل يومي الجمعة والسبت في الشركة اللي مفيش بهم عمل أساسا، وبالطبع صعدت الموضوع للمدير الأكبر وأفهمته القصة بأكملها حتى أعادني للعمل، والشخص اللي نقل كلامي بدأت أستخدمه في أني لما أريد توصيل كلام لها أقوله أمامه، بعد فترة أنا تركت الشركة ولكن بعدما عدت بإرادتي وطلعت عينها”.

وأضاف “أبو تقى”: “مديري قدوة لنا في مشاكلنا وهو بالنسبة لنا أخ كبير، ودائما يشعرنا أنه واحد مننا وليس مجرد مدير ويعطي أوامر، وبنعمل ما يريده برضانا، وأحيانا قد يهاجمنا ولكن لهدف ما في دماغه ونظرته للمستقبل وخبرته في مجال العمل”.

فيما قال محمد: “كان عندنا مدير صغير في السن وشاطر جدا، وهو رجل حماسي في العمل رغم أن ناس كثيرين لا يحبون العمل معه، لدرجة أني وقفت في وجه بعض الأشخاص الذين كانو ايتكلمون عنه من وراء ظهره وتطور الأمر لنقاش حاد ومناوشات قوية”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك