تستمع الآن

محكمة فرنسية ترفض إطلاق اسم ذكر على طفلة “حديثة الولادة”

الأحد - ١١ مارس ٢٠١٨

تدخل المدعي العام الفرنسي لمنع إطلاق زوجين، اسم ذكر على طفلتهما الثالثة، في خطوة اعتبرها البعض غير اعتيادية من الزوجين.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأحد، فإن الزوجين الفرنسيين من منطقة بريتاني الشمالية الغربية، اتخذا خطوة غريبة نحو تسمية ابنتهما حديثة الولادة ” ليام”، وهو ما أثار الجدل خاصة أنه اسم يطلق على الذكور، وهو ما أدى لوصول الأمر إلى المحاكم وتدخل المدعي العام.

وفسر المدعي العام رفضه لهذا الاسم، قائلا: “من المحتمل أن يخلق خطر ارتباك على الطفلة، وسيكون مخالفًا لمصلحة الطفل ويمكن أن يؤذيها في بلدها”.

وقد طلب المدعي العام منع الوالدين من استخدام الاسم الأول وإجبارهم على إعطاء الطفل لقبًا آخر يختاره الوالدان، وإذا فشلا فيختار القاضي اسمًا للطفلة”.

واقتبست النيابة أمثلة حقيقة، حيث استعانت بمغني فرقة البوب البريطانية ليام جالاجر، والممثل الأمريكي البريطاني ليام نيسون لدعم حجتها.

كانت الأم قد نصحت بإعطاء الطفل اسمًا متوسطًا أكثر أنوثة من قبل المُسجل المدني في اليوم التالي لولادة الطفل، لكنها كانت وحيدة في ذلك الوقت ولم ترغب في اتخاذ القرار بدون شريكها.

كانت فرنسا حتى عام 1993 تتيح للأباء اختيار اسم لطفلهم من قائمة طويلة من “الأسماء التي وضعتها السلطات، لكن تم إلغاء القائمة في عهد الرئيس فرانسوا ميتران وتم منح الآباء الفرنسيين الحرية ليكونوا أكثر ابتكارًا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك