تستمع الآن

محكمة صينية تستخدم تكنولوجيا الواقع الافتراضي لإعادة مسرح الجريمة

الإثنين - ٠٥ مارس ٢٠١٨

في سابقة تعد الأولى في العالم، استخدمت إحدى المحاكم في الصين تكنولوجيا الواقع الافتراضي داخل قاعتها لتمثيل إحدى الجرائم الجنائية.

ففي جريمة قتل وقعت في سبتمبر عام 2017، طعن فيها القاتل الذي يدعى تشانغ، البالغ من العمر 30 عاما، صديقته السابقة ليو، 19 عاما، حتى الموت، وبعد ارتكاب جريمته، بقي تشانغ في مسرح الجريمة حتى وصلت الشرطة.

وبحسب القضية، كان الشاهد الوحيد على جريمة القتل هو دونغ، أحد زملاء الضحية، والذي حضر إلى المحكمة ليدلي بشهادته، ليصبح أول شخص في الصين يستخدم تكنولوجيا الواقع الافتراضي لإعادة تمثيل الجريمة.

وفي قاعة المحكمة، طلب المدعي العام من دونغ ارتداء نظارة الواقع الافتراضي والبدء في محاكاة ما شاهده أثناء وقوع جريمة القتل، وتجسيد صور وفيديوهات ثلاثية الأبعاد تُعرض بشكل مباشر على شاشة كبيرة أمام القضاة والمحامين داخل القاعة.

وقال تشوانغ وي، وهو ضابط بالنيابة الشعبية لبلدية بكين، إن “تكنولوجيا الواقع الافتراضي يمكن أن تقدم الدليل بطريقة أكثر مباشرة وشفافية، كما يمكن للنظام المرئي مساعدة المحققين والقضاة بشكل فعال على تحسين الكفاءة وتعزيز قوة الأدلة وتصور الشهادة في قاعة المحكمة”.

وسبق وأن نجح طبيب صيني في تنفيذ أول عملية جراحية من نوعها في البلاد على بُعد آلاف الأميال باستخدام تكنولوجيا الواقع الافتراضي والتصوير ثلاثي الأبعاد، والتي مكنته أيضاً من المشاركة في العملية وهو في مكانه دون الحاجة إلى جهد التنقل من مكان إلى آخر.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك