تستمع الآن

محافظة القاهرة: هذه آلية توقيع غرامة 10 آلاف جنيه لغسيل السيارات في الشارع

الأربعاء - ١٤ مارس ٢٠١٨

قالت جيهان عبدالرحمن نائب محافظ القاهرة، إن قرار المهندس عاطف عبدالحميد، محافظ القاهرة بتحرير محاضر بيئة بقيمة 10 آلاف جنيه لصاحب السيارة أو مالكي أو اتحاد الشاغلين للعقار الذي يستخدم المياه في غسل السيارات أو رش الشوارع بالمياه يستهدف التخلص من هذه الأمور السلبية.

وأوضحت عبدالرحمن في مداخلة هاتفية ببرنامج “تربو” مع تامر بشير على “نجوم إف إم” اليوم الأربعاء، أن مسؤولى المحافظة عقدوا جلسة مع شركة المياه لوضع حلول نهائية لهذه المسألة، قائلة: “وصلنا لمستوى أن الناس لا بد أن تشعر بقيمة المياه لأننا لو لم نتخذ احتياطاتنا فإننا في سكة غلط”.

وتابعت: “كل المحال التجارية ترش المياه والبوابين أيضًا يتورطون في ذلك الأمر، وهو الأمر الذي يتلف الأسفلت، فالأمر خسارة من كل حاجة”.

وعن آلية تنفيذ الغرامات، أكدت: “كل حي قسم نفسه لمربعات، حيث تم تعيين مسؤول لكل مربع يتجول ويراقب استخدام المياه في الشارع، والمخطئ سيوقع عليه غرامة مالية”.

وأشارت إلى أنه في حالة الكشف عن حالات غسل سيارات بالمياه، فإنه سيتم أخذ نمر السيارات وتسليمها لإدارة المرور ويوقع غرامة على صاحب السيارة”، مشددة على اتخذ كل الإجراءات القانونية منعًا للطعن.

وأضافت جيهان: “إحنا مش هنعمل غرامات لأن الناس هتكون متعاونة، كما أننا نفذنا حملة (خليك زي آدم ومترميش حاجة على الأرض) لنشر ثقافة النظافة وعدم إلقاء القمامة على الأرض، ونتعاون مع المجتمع المدني، والفكرة لاقت إعجابًا وتجاوبًا بطريقة كبيرة”.

واستطردت: “خصصت محافظة القاهرة أرقامًا لمن يريد تقديم شكوى: ٠٢٢٣٩١٢١٣٦، و٠٢٢٣٩٠٧١٤٧، و٠٢٣٩٢٨٧٤، و٠١١١٢٤٩٤٩٤٩”.

كان المهندس عاطف عبدالحميد، محافظ القاهرة، قد كلف رؤساء الأحياء بتحرير محاضر بيئة بقيمة 10 آلاف جنيه لصاحب السيارة أو مالكي أو اتحاد الشاغلين للعقار الذي يستخدم المياه في غسل السيارات أو رش الشوارع بالمياه، ووجه المحافظ رئيس هيئة النظافة بالمنع الفوري لسيارات رش المياه بالشوارع.

وأكد محافظ القاهرة، خلال المجلس التنفيذي للمحافظة، اليوم الأحد، أن الحفاظ على المياه أمن قومي ولا بد من تكاتف الجميع لوقف إهدارها، مشيرا إلى أنه يتم هدر ما يقارب مليون متر مربع يوميا في شوارع القاهرة.

كما وجه بإيقاف سيارات “رش الشوارع” التابعة للمحافظة ترشيدا لاستهلاك المياه، مشيرا إلى صعوبة ما تمر به مصر من أزمة في ملف الاحتياجات المائية، قائلا: “إحنا بنواجه مشكلة بفقر مائي، ولا يمكن استهلاك المياه بالمعدلات القديمة إطلاقا، ولازم نحافظ عليها”.

وتابع: “العاصمة تهدر ما يقرب من مليون متر مربع يوميا من المياه، وأن مظاهر الإسراف عديدة وضخمة، مثل غسل السيارات، ورش الشوارع أمام الأكشاك والكافيهات والمقاهي، وسوء استخدام حراس العقارات للمياه في غسيل السجاد والمتعلقات، وكل هذا يمثل إسرافا كبيرا في الاستخدام”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك