تستمع الآن

مؤسس حملة “انتي الأهم” لـ”كلام خفيف”: مصر تحتل مراتب عالمية في كل الأمراض المزمنة

الإثنين - ٢٦ مارس ٢٠١٨

قال الدكتور عمرو حسن، استشاري أمراض النساء والتوليد بكلية طب القصر العيني، ومؤسس حملة “انتي الأهم”، إن فكرة الحملة بدأت من عمله كطبيب نساء وتوليد حيث كان يستقبل عدد من السيدات المرضى عانوا من مشاكل بسبب الفقر والجهل.

وأكد حسن خلال حلوله ضيفًا على برنامج “كلام خفيف” مع شريف مدكور، على “نجوم إف إم”، يوم الإثنين، أنه من هذا المنطلق كان لا بد من وجود توعية صحية للسيدات بهدف تعريفهن بالمرض، وأهمية الكشف المبكر عن الأمراض.

وأشار إلى أن الحملة أدخلت تخصصات جديدة إليها، تمركزت حول: النساء والتوليد، والتخسيس، والجراحة، والأطباء النفسيين، ثم حاولنا توصيل المعلومات إليهن خاصة في المراكز والقرى.

وأكمل حسن: “قدمنا كشوفات قياس الضغط والسكري والكوليسترول والوزن مجانًا لكل سيدة”، منوهًا بأن أرقام الضغط المتوسطة تكون من 120 إلى 80، ومسموح أن تزيد إلى أقل من 140 و90، وإذا تخطت هذا الأرقام فيجب الذهاب للطبيب”.

تحليل السكر

وعن تحليل السكر، قال: “إحنا من أعلى الشعوب في العالم من حيث الإصابة بالسكري، خاصة لأننا نمتلك ثقافة الحلويات”، موضحًا أن الكوليسترول يعد أكبر كارثة في مصر لأنه ليس له علاقة بالوزن وإنما بالوجبات السريعة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون”.

وتطرق حسن، إلى تحليل الوزن، مضيفًا: “مصر تحتل مراتب عالمية في كل الأمراض المزمنة، لأننا لم نتعلم ثقافة الطعام والشراب، لكن دورنا هو زيادة الوعي عند السيدات”.

وأكد مؤسس حملة “انتي الأهم”، مشاركة عدد كبير من الفنانين في الحملة، من بينهم الفنانة درة، والفنان عمرو يوسف خلال ماراثون دراجات بخارية.

وأكمل: “نحن نتواجد على الأرض من خلال القوافل الطبية في: سيناء، والخصوص، والأسمرات، كما أننا ذهبنا لأفقر قرية في الفيوم تعاني من الإهمال”.

الولادة القيصرية

وشدد حسن على أنه مع الولادة القيصرية لما يكون لها داعي طبي، موضحا: “الستات الآن في مصر لما يولودوا يفضلون الولادة القيصرية، وأخر إحصاء نسبة القيصرية كانت من 4 سنوات 52%، وزدنا خمس أضعاف في 14 سنة، والأمر له أسباب كثيرة وأصبح لدينا ثقافة الاستسهال، والست نفسها شايفة إن الموضوع أصبح سهلا وبسيطا، في الخارج الست فاهمة عارفة مزايا الولادة الطبيعية، والقيصرية ولكن هنا الأهالي يتستهلون لأنها بتكون عارفة ستدخل المستشفى امتى وتخرج امتى وأهلها معها وزوجها معها وعارفة يوم الولادة والأمر لن يكون مفاجئا، وهي أحلى ميزة بالنسبة للعائلات، والحل إن يكون لدينا ثقافة طبية مثل الخارج”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك