تستمع الآن

كريم خطاب عن أزمة عبدالله السعيد: “ساعة الكاش الغالي بيكون ببلاش”

الإثنين - ١٩ مارس ٢٠١٨

انتقد كريم خطاب، عبر برنامج “في الاستاد”، يوم الإثنين، على نجوم إف إم، أداء مجلس إدارة النادي الأهلي في تعامله في أزمة عبدالله السعيد بعد اكتشاف توقيعه لنادي الزمالك، ثم تجديد تعاقده.

وقال خطاب في مستهل حلقته: “في البداية المفاوضات عبدالله تم وضع أمامه 40 مليون كاش والمثل يقول (ساعة الكاش الغالي بيكون ببلاش)، وعبدالله السعيد مضى دون التفكير فيما سيحدث وهذا الكلام في فبراير والدنيا سارت بشكل هادئ، وحصل اجتماع ثان ومواجهة بينه وبين محمود الخطيب في حضور تركي آل الشيخ، رئيس النادي الشرفي، وتم منحه شيك من وزير الرياضة السعودي بـ2 مليون دولار وهو ما يعادل الـ40 مليون جنيه اللي أخدهم من الزمالك وجدد عقده مع الأهلي”.

وأضاف: “طيب إنت يا عبدالله مش عارف إنك هتتوقف، إلا لو الدنيا كلها تسعى إنك لن يتم إيقافك، وهذا ما حدث من أجل مصلحة المنتخب اتحاد الكرة تدخل، والموضوع خلص وتم مراضاة وتهدئة نادي الزمالك، وهذا ما قاله المستشار مرتضى منصور أمس بخصوص جلوسه في جهة سيادية مع تركي آل الشيخ وتم التراضي بينهما”.

وشدد: “الزمالك لم يخطئ في المفاوضات مع السعيد، ولكن كانت ستحدث مشكلة عظيمة لو تم تفعيل عقده ودخل عبدالله النادي والدنيا كلها عرفت إنه بيأخذ 90 مليون جنيه أي كان اسمه، بالتالي سيعمل فتنة عظيمة والفارق ليس بسيطا، والأهلي أخطأ من البداية إن عندك لاعب أحسن لاعب في مركزه وأمامه سنتين في الملاعب فطبيعي عقده سينتهي وقبلها بفترة نجلس على طاولة المفاوضات، وكان الأهلي دائما حريف مفاوضات، لكن الحقيقة الآن لم يعد كذلك، ودفع النادي كثيرا في صلاح محسن وهذا عمل فتنة في الفريق بالتأكيد”.

وأردف: “وكان على النادي الأهلي فور علمه بتوقيع اللاعب للزمالك تركه على الفور والجمهور كان سيصفق له بالطبع، وكان عليه التعامل بشكل أكثر مرونة واحترافية، وأداء الإدارة في الأهلي لم يعد 10 على 10، وكان هناك سيناريوهات أفضل، وعبدالله تسرع والفلوس غيرته ووترته وجعلته يأخذ قرار خطأ بعض الشيء”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك