تستمع الآن

فتاة تنفق 35 ألف دولار لتتحول إلى “باربي”.. تخطط لإزالة أضلاعها

الخميس - ١٥ مارس ٢٠١٨

“باربي” تلك الدمية الشهيرة التي أصبحت فيما بعد هوسًا لكل الفتيات راغبي التحول إلى تلك الشخصيات، وينفقن آلاف الدولارات من أجل الحصول على نفس إطلالة تلك الدمية من شعر أصفر وعيون زرقاء وجسد ممشوق القوام.

وكشفت فتاة تدعى أوفيليا فانيتي “30 سنة”، عن إنفاق 35 ألف دولار لتتحول إلى شخصية باربي، حيث أنفقت عشرات الآلاف من الدولارات على البوتوكس وعمليات التجميل، في محاولة لمحاكاة الدمية الشهيرة.

وأشارت فانيتي إلى أنها ترغب في إجراء جراحة لإزالة أضلاعها لإعطائها المزيد من شكل الساعة الرملية، قائلة: “لقد كنت دائمًا أحب باربي عندما كنت طفلة، لقد أحببت جمالها وعندما تقدمت في السن قررت أن أقوم بمحاكاتها”.

وبصرف النظر عن مظهرها الشبيه بالدمية الحالية، أمضت أوفيليا مراهقتها في ارتداء الملابس كملابس سوداء وملابس ثقيلة، بسبب مظهرها القديم.

وفي عام 2009، حصلت على حقن البوتوكس الأولى في حياتها في محاولة لجعل وجهها بدون تعبير مثل الدمية، موضحة: “أعجبت بالنتائج وبدأت في الحصول عليها بشكل أكثر انتظامًا، حتى أصبحت جزءًا من روتين جمالي، وقبل حوالي 4 سنوات، بدأت في حقن الشفاه”.

وتتلقى أوفيليا الآن حقن البوتوكس والشفاه كل 6 إلى 9 أشهر، كما أنها خضعت لعملية تجميل أنف، باستخدام حقن حشو.

وعلى الرغم من كل الوقت والجهد المبذول في تحولها، فإنها لا تخطط للتوقف في أي وقت قريب، مؤكدة: “لدي قائمة كاملة من العمليات الجراحية التي أحب القيام بها، على الرغم من أنه ليس لدي أي شيء في الوقت الحالي، لكنني بحاجة إلى توفير المال والتأكد من أنني أجد الطبيب المناسب”.

ولإكمال مظهرها، يمكن لأوفيليا قضاء ما يصل إلى 3 ساعات يوميًا في وضع الماكياج بجهد، باستخدام حيل ذكية لتغيير شكل وجهها، وعلى الرغم من أن عينيها كبيران بشكل طبيعي، إلا أنها ترتدي العدسات اللاصقة لتعزيزها.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك