تستمع الآن

شاهد.. إطفاء أنوار المعالم السياحية بالعالم في “ساعة الأرض”

الأحد - ٢٥ مارس ٢٠١٨

“ساعة الأرض”.. مبادرة تبنتها عدد من دول العالم نحو رفع الوعي لدى الأفراد والمجتمعات بخطر التغيرات المناخية، حيث يشارك عدد من دول العالم فيها من بينها مصر.

ووفقًا للخبر الذي قرأته زهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأحد، فإن مصر شاركت في “ساعة الأرض” من خلال وزارة البيئة التي تبنت الأمر عن طريق حملات توعية عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وقالت البيئة: “إحنا دلوقتي بندفع ثمن إسرافنا في استهلاكنا بأثار تغير المناخ والاحتباس الحراري وعشان كده لازم نستفيد من العلم اللي حققناه و نعيش في بيئة نظيفة، ومبادرة إطفاء الأنوار (ساعة الأرض) هي رد جميل للبيئة اللي هي حياتنا، وده بخفض استهلاكنا من الطاقة و تقليل التلوث”.

وشاركت مصر مع دول العالم في المبادرة العالمية لإطفاء الأنوار من الساعة 8.30 إلى 9.30 مساء، حيث انطلق الاحتفال من برج القاهرة بالإضافة إلى الأهرامات وأبو الهول وبرج القاهرة ومكتبة الإسكندرية وقلعة قايتباي ومعبد الكرنك في الأقصر.

مشروع ساعة الأرض

ظهرت هذه الحملة عام 2007 في أستراليا و بالتحديد في مدينة سيدني، في بداياتها شارك حوالي 2.3 مليون شخص عملوا على إطفاء جميع الأضواء غير المهمة ثم انضمت 400 مدينة لساعة الأرض في 2008 منها: أتلانتا، وسان فرانسيسكو، وبانكوك، وأوتاوا، ودبلن، وفانكوفر، وفينيكس.

كانت مدينة دبي هي المدينة المشاركة الأولى عربيًا في 2008 ثم تبعتها مصر في 2009، ثم الرياض 2010.

وخلال هذا اليوم، تطفئ أضواء بعض المباني البارزة في العالم، من بينها: جسر جولدن جيت في سان فرانسيسكو، وبرج سيرز في شيكاجو، وملعب سولجر فيلد لكرة القدم، وبرج سي إن في تورنتو، وبرج العرب في دبي، وبرج القاهرة في مصر، وبرجي المملكة والفيصلية في الرياض.


الكلمات المتعلقة‎