تستمع الآن

سمية زيدان “فتاة تخترق عالم اللحام تحت الماء” تروي أصعب المواقف التي تعرضت لها في عملها

الثلاثاء - ٠٦ مارس ٢٠١٨

كشف كابتن سمية زيدان، وهي فتاة من الإسكندرية تحدت الصعاب واقتحمت مجالا مميزا ونادرا على مستوى العالم، وهو اللحام تحت الماء، عن أصعب المخاطر التي تواجهها في مهنتها.

وخصصت رنا خطاب، حلقة برنامج “بنشجع أمهات مصر”، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، للحديث عن أغرب المهن التي تلجأ إليها الفتيات لتحدي الصعاب، وقالت سمية في مداخلة هاتفية: “أهمية مهنت إنه لما بيكون فيه مراكب غارقة لكي تطفو على السطح مرة أخرى يجب أن نقطعها ولازم يكون فيه لحام وبنعومها وتطلع من تحت المياه، ولو مراكب فيها شرخ نستغل اللحام فيها، وطبعا معالجة مواسير البترول ومواسير الإنترنت والكباري اللي لها قواعد تحت المياه”.

Cutting underwaterCaptain #Somaya_zidan

Geplaatst door Somaya Zidan op maandag 27 juni 2016

وأضافت: “كان الداعم الأول لي وحتى الآن هو والدي، وكنت في قسم هندسة قسم تبريد وتكييف وكان فيه منحة قادمة من الإمارات للكلية (تعليم التفصيل والتطريز، أمن صناعي، غطس)، وأنا الوحيدة اللي اخترت منحة اللحام، والدنيا اتقلبت وقتها، ودخلوني في ورش اللحام في الأكاديمية وعلموني اللحام في الإمارات.. ووالدي شعر برهبة في الأول ولكن بعد ذلك دعمني وأحضر لي كل الأدوات، زوجي أيضا كنا شغالين مدربين غطس وتعرفنا من خلال هذه المهنة، ولكن الآن لأن عندي ابن فأصبح لدي أولويات”.

وعن أصعب المواقف التي واجهتها في مهنتها، كشفت: “حاليا بعد أمتار معينة من الغطس معينة لو نازل بالأوكسجين الأعماق تظهر حالة على الشخص كأن الواحد شارب مواد مخدرة وممكن يموت نفسه وعلاجه إنك تطلع أمتار معينة، والصح إن الشخص لا يغطس لوحده وفيه مخاطر كثيرة الواحد ممكن يتعرض لها، تغطس لوحك تموت لوحدك هذه قاعدة مهمة تعلمتها في البحر”.

ووجهت نصيحة لكل الفتيات في نهاية المداخلة، قائلة: “أي بنت عليها تتشجع وعليها التفتيش داخلها عن المهن التي تحبها، وبلاش تقعدوا في البيت وعلينا أن نبني مجتمعنا بأيدينا مثلنا مثل الرجال”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك