تستمع الآن

رامي صبري يتحدث لأول مرة عن أزمة سجنه: “مش متضايق”

الثلاثاء - ١٣ مارس ٢٠١٨

بعد أزمة سجنه الأخيرة، أطل الفنان رامي صبري لأول مرة في حديث تليفزوني ليكشف عن تفاصيل أزمته الأخيرة خاصة بعد أن تجنب الخوض في الموضوع لإثر خروجه من السجن، بعد أن قضى فيه فترة 4 أشهر بسبب التهرب من الخدمة العسكرية.

وقال “صبري”: “إن أقسى شيء ممكن أن يفعله الإنسان أن ينفذ إرادة الله، بالتأكيد الذي يريده الله سيحدث”، مشددا على أنه تأثر جداً بالمحنة التي مر بها.

ولفت صبري إلى أنه تعرض لضغط كبير في السجن، خاصة في ظل ابتعاده عن الموسيقى وعن أولاده، ووجه الشكر الكبير لزوجته التي وقفت إلى جانبه بهذه المحنة.. وشكر أيضاً والدته.

وأكد أنه ليس منزعجاً من الأزمة التي طالته مؤخراً، خاصة بعدما أتت مباشرة بعد إطلاق ألبومه الأخي “الراجل”. موضحا: “مش متضايق، خاصة أن هذه الأزمة جعلتني أعلم من هم أصدقائي الحقيقيين”.

وكشف أنه سيطلق أغنية جديدة بعنوان “الناس بتبان في الشدة” استوحاها من أزمته الأخيرة.

كانت قوات الأمن ألقت القبض على رامي صبري، أكتوبر الماضي تنفيذا لقرار ضبط وإحضار صادر بشأنه، بعدها تم نقله إلى سجن المزرعة التابع لمجمع سجون طرة، وذلك لتهربه من أداء الخدمة العسكرية.


الكلمات المتعلقة‎