تستمع الآن

رئيس اتحاد كرة اليد يوضح أسباب حل المجلس

الإثنين - ١٩ مارس ٢٠١٨

استقر مسؤولو اتحاد كرة اليد برئاسة المهندس هشام نصر، على التقدم بطعن في مركز التسوية والتحكيم الرياضي، ضد قرار إلغاء نتيجة الانتخابات الأخيرة وما ترتب عليها من نتائج.

ومن المقرر أن يقوم الاتحاد بتقديم الطعن في خلال 40 يومًا من تاريخ وصول الصيغة التنفيذية لحكم حل الاتحاد.

وكانت المحكمة الرياضية قد أصدرت حكمًا بإلغاء نتيجة انتخابات الاتحاد، بناءً على الطعن الذي تقدم به أحمد إيهاب النحاس المرشح السابق في الانتخابات.

وقال نصر في مداخلة هاتفية مع كريم خطاب، عبر برنامج “في الاستاد”، يوم الإثنين، على نجوم إف إم: “بعد الانتخابات في مدة الطعن الكابتن إيهاب النحاس قدم اعتراض على إجراء الانتخابات للقضاء وهو رشح على مقعد نائب الرئيس وتقدم للطعن على أكثر من نقطة، والنقطة اللي طلع عليها القرار موضوع الأندية اللي أضيفت بعد تعديل قانون الرياضة وإن النادي اللي جمع 30 نقطة يكون له صوت في الانتخابات، وبالتالي طلع قرار الحل على هذه النقطة”.

وأضاف: “هو كمان أخذ حقه في المسارة القانوني من حقنا نكمل الإجراءات القانونية ومستعدين لتنفيذ أي قرار نهائي للحكم، الموضوع في منتهى البساطة وأهلا وسهلا لمن يريد تقديم خدمة لكرة اليد وأول مرة يحصل هذا الكلام في تاريخ اللعبة العمل تطوعي في النهاية.. الانتخابات تمت تحت إشراف اللجنة الأولمبية وكل الأوراق رُجعت وكان فيه مواعيد للطعن وكل الأمور معروضة للعلن وكون اكتشف ثغرة حقه، ونحن سنرد على القضاء بنفس الطريقة أول ما يصدر الحكم النهائي سنطبق المطلوب ونعيد الانتخابات من أول وجديد”.

وأعرب نصر عن حزنه الشديد لما وصل له الامر داخل منظومة كرة اليد المصرية في عدم الاستقرار الذي سيترتب عليه حالة التخبط التي ستعيشها كرة اليد والتي من المفترض أنها أسرة واحدة وهي سابقة تحدث لأول مرة في تاريخ كرة اليد المصرية.

وأتم: “اللي عايز يخدم حاجة بيحبها تطوعا لا يلجأ للمحاكم، لكننا نتشدق بأن لدينا كأس عالم وبطولات ولكن ندخل في صراعات”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك