تستمع الآن

دعم من جميع أنحاء العالم للمدرس الغاني الذي رسم برنامج “وورد” على السبورة

الإثنين - ١٩ مارس ٢٠١٨

انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي صورا لمدرس غانيّ يعلمّ التلاميذ في مدرسة كيف يستعملون برامج الكومبيوتر على لوح المدرسة.

وتُظهر الصور، التي انتشرت في مختلف أرجاء العالم الافتراضي، رسماً يدويّاً لبرنامج “مايكروسوفت وورد” على اللوح المدرسي الأسود.

ونشر المدرس، واسمه ريتشارد أبيا أكوتو، على صفحته الخاصة على فيسبوك منشوراً قال فيه “أحبّ تلاميذي لذا يجب عليّ أن أجعلهم يفهمون المادّة التي أدرسهم إيّاها” مضيفا “أجد تدريس مادة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات مسلياً جداً في المدرسة”.

https://twitter.com/BBC4tech/status/975710733152538624?s=20

وبعد هذه الصور انهالت الحملات لجمع التبرعات لصالح مدرسته من مختلف أنحاء العالم، وبالفعل نجحت حملات الدعم للمدرس الغاني، حيث أعلن عن وصول دفعة من التبرعات له، تمثلت بـ5 أجهزة كمبيوتر وجهاز لاب توب شخصي، بالإضافة لثلاثة صناديق تحتوي على كتب في علم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وقال المدرس في حواره مع “بي بي سي”: “أفعل ذلك لمساعدة فهم البرنامج أو ليكن بحوزتهم صورة عن البرنامج نفسه إذا كانوا خلف الكمبيوتر يوما ما”.

وأضاف: “أحيانا قد تكون صعبة لأنك ترسم وتتوقع من الطلاب القيام بذات الشيء، لكن أحيانا يقومون بأشياء مختلفة لأن خصائص البرنامج ليست مألوفة لهم”.

Second donation received.Five brand new desktop computers for the school.One personal laptop for #TeacherkwadwoThree boxes of ict books.#thankstoOhemengTawiah#ThankstoNIIT.God bless you all.

Geplaatst door Owura Kwadwo Hottish op maandag 12 maart 2018

وفي 13 مارس الجاري، أعلن الأستاذ “أوورا كوادوو” وصوله إلى سنغافورة لحضور المنتدى العالمي “مايكروسوفت شركاء في التعليم”، الذي نظَّمته شركة مايكروسوفت، ودعت له 300 معلم من مختلف دول العالم، بهدف تبادل الخبرات، والاطلاع على أحدث ما جرى التوصل له من تقنيات حديثة، لدمجها والاستفادة منها في التعليم، وهو حدث يتم تنظيمه مرة كل عام في إحدى دول العالم.

كما قدمت الشركة للمعلم الجهاز الذي وعدت بتقديمه له.

كما أرسلت طالبة دكتوراة سعودية في مطلع الشهر الجاري “لابتوب هدية”، وقالت أميرة الحارثي لـ”سي إن إن”، وهي طالبة سعودية بجامعة “ليدس” في بريطانيا، “أرسلت له كمبيوتر محمول هدية صغيرة لطلابه لأن تعاليم الدين الاسلامي تنبه لأهمية الاستفادة من العلم لخير البشرية”.

وانتشرت عناوين “هاشتاج” على موقع التواصل الاجتماعي، لتوجيه شكر للسعودية ولأميرة ولشاب اسمه نايف الحربي وغيرهم من السعودية تبرعوا للمدرسة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك