تستمع الآن

خطوات التأهيل الغذائي للأطفال من الرضاعة الطبيعية إلى “شوربة الخضار”

الأحد - ٠٤ مارس ٢٠١٨

قالت الدكتورة جيهان سامي استشاري طب الأطفال وحديثي الولادة، إن العمر المناسب لبدء تناول الأطفال الطعام يبدأ من 4 أشهر بدلا من 6 أشهر، حتى يتسني للطفل التعود على الطعام وعدم الاستسلام للرضاعة فقط.

وأضافت خلال حلولها ضيفة ببرنامج “بنشجع أمهات مصر” مع رنا خطاب، على “نجوم إف إم” اليوم الأحد، أن بعض الأطفال عند امتداد الرضاعة الطبيعية معهم إلى عمر 6 أشهر يستسهلون الأمر ويرفضون تناول الطعام لأنهم تعودوا على ذلك لذا فإن عمر 4 أشهر هو الأنسب.

وأوضحت جيهان أن اللبن يوجد عند الأم التي تنجب بصورة طبيعية بعد 24 ساعة فقط من الولادة، بينما في “القيصرية” فإن اللبن يوجد خلال 72 ساعة.

وتابعت: “لا بد من شرب الأمهات 3 لترات من المياه يوميًا، من أجل زيادة نسبة اللبن الموجود”، مشيرة إلى أن الرضاعة ليس لها وقتًا وإنما يتم قياسها بناءً على رغبة الطفل.

وأكملت: “أهم فترة في الرضاعة هي من سن 3 إلى إلى 4 أشهر، وعقب ذلك نبدأ في إدخال الطعام في نظامهم الغذائي، مثل الخضروات المسلوقة أو شوربة الخضار، ويجب أن نبتعد عن إضافة الملح للأطعمة”.

وقالت جيهان: “عقب هذه الخطوة نبدأ في إدخال البطاطس المهروسة إلى النظام الغذائي للطفل الرضيع أو الشوفان المهم جدًا لهم”.

عض الشفايف

وعن أزمة “عض الشفايف” عند الأطفال، أوضحت: “لازم نتكلم مع الطفل ونخبره أن ما يفعله هو أمر خاطئ، لذا يجلب الابتعاد عنه، أو نضع مادة طعمها سيئ على الشفة حتى يتجنب تلك الفعلة”.

وأكملت: “لا بد على الأمهات أن يتحدثن مع الأطفال وتوعيتهم بمخاطر الأمر ويجب البعد عن العنف معهم لأن الجيل الجديد عنيد جدًا”.

العند عند الأطفال

وتطرقت جيهان سامي استشاري طب الأطفال، إلى أزمة العند عند الأطفال، قائلة: “يجب البعد عن الاعتداء على الأطفال لأنها ليست السبيل الوحيد لتفادي العند أو الأخطاء”.

وأشارت إلى أن الاعتداء من الممكن أن يكون في الأشياء والأخطاء الجسيمة لأن كرامة الأطفال حاجة كبيرة بالنسبة لهم، مضيفة: “الأجيال اختلف جدًا ولازم نمشي معاهم ونفهمهم”.

التبول اللاإرادي

وأكدت جيهان، أن التبول اللاإرادي عند الأطفال قد يكون ناتجًا عن عمل وراثي لذا يجب إجراء عدة تحاليل معينة لمعرفة السبب وهل هي مشكلة طبية أم لا.

وتابعت: “كل يوم قبل النوم لازم اتكلم مع الطفل وأخبره بسوء ذلك الأمر، وعدم شرب المياه أو أي سوائل قبل النوم بنصف ساعة، فالموضوع محتاج وقت وتدريب من الأم”.

وعن التخلص من أزمة رفض الطفل الطعام بعد عمر عام أو عامين والرغبة في الرضاعة فقط، قالت: “الأمر استسهال لأن الطفل لم يتعود على تناول الطعام، وبالتالي فهو يصاب بالأنيميا ونقص للوزن، ويشعر بالجوع على مدار اليوم”.

وشددت على أن قرار الفطام هو الأسلوب الأمثل للتخلص من هذه الحالة، موضحة: “هو قرار لا رجعة فيه، لأنه إذا تراجعت الأم عن ذلك سيبدأ الطفل تدريجيًا للعنف”.

ومن مساوئ الرضاعة فقط بعد وقت طويل، أوضحت: “سيصاب الطفل بتسوس الأسنان ونقص الوزن والأنيميا، خاصة أن لبن الأم بعد الشهر السادس لا يوجد به حديد”.

وتابعت: “الطفل اللي بيرضع طبيعي في بعض الأحيان يُصاب بالأنيميا لذا تجري بعض التحاليل لإعطائه الفيتامينات اللازمة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك