تستمع الآن

جوجل وأبل يزيلان “صراحة” من متاجرهما.. ومؤسس التطبيق يكشف السبب

الخميس - ٠١ مارس ٢٠١٨

فوجئ مستخدمو تطبيق “صراحة” باختفائه من متاجر تطبيقات الهواتف الذكية “جوجل بلاي” و “آبل ستور” على الرغم من النجاح الكبير الذي ناله منذ إطلاقه في نهاية 2016 حتى وصل إلى 300 مليون مستخدم، وتصدر خبر الإيقاف مواقع التواصل الاجتماعي وسط تساؤلات عن السبب.

من جهته، أكد صاحب هذا التطبيق العالمي، الشاب السعودي زين العابدين توفيق، تفاؤله بعودة التطبيق سريعاً والتوصل إلى فهم إيجابي، مستغرباً من الإيقاف غير المبرر، حيث تم تصميم التطبيق للتعليقات البناءة والانتقاد الهادف، وفقا للخبر الذي قرأه إيهاب صالح، يوم الخميس، على نجوم إف إم، عبر برنامج “ابقى تعالى بالليل”.

وجاء حذف التطبيق، بسبب تقدم سيدة أسترالية بدعوى بشأن تلقي ابنتها رسالة تحمل عبارات مسيئة من خلال التطبيق، وفور معرفة منصة “صراحة” بذلك قامت بالتأكد من الموضوع، وتعرف نظام الحماية فوراً على الكلمة المسيئة في تلك الرسالة، وقام بمنع وصولها لوجهتها وحذفها.

كما بيّن زين العابدين أن هذه القضية كانت سبباً لتوقف التطبيق، نافياً وجود قضايا أخرى وراء ما حدث، وأوضح أن التطبيق يعتمد على إتاحة الفرصة للأصدقاء أن يعبروا عن آرائهم بصراحة في صديقهم دون أن يعرف هوياتهم.

وأصدرت جوجل بياناً بعد إزالة “صراحة” من متجرها قائلة: “في حين أننا لا نعلق على تطبيقات محددة، تم تصميم سياسات جوجل بلاي لتوفير تجربة رائعة للمستخدمين، ونحن نبذل قصارى جهدنا للعمل بشكل وثيق مع مطوري البرامج لضمان التزامهم بسياساتنا”.

وكانت كاترينا كولينز من أستراليا، منزعجة من رسائل مجهولة تلقتها ابنتها، البالغة من العمر 13 عاماً، عبر هذا التطبيق، وقالت إن مضمونها حمل دعوة إلى قتل نفسها، ولغة وصفتها “بالكريهة والمسيئة”، فدعت إلى حذف “صراحة”.

كذلك أوضح حساب تطبيق “صراحة” أن النظم المتقدمة التي يستخدمها في تحري الكلمات المسيئة وإلغائها فاعلة للغاية وقادرة على منع مثل هذه الرسائل، مؤكداً استمراره في تتبع أفضل ما يصدر في العالم من هذه النظم لتفعيلها في المنصة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك