تستمع الآن

جلاديس حداد لـ”كلام خفيف”: هذه مراحل تطور الأزياء في مصر القديمة

الإثنين - ٠٥ مارس ٢٠١٨

قالت المرشدة السياحية جلاديس حداد، إن الملابس عند المصريين القدماء تطورت تطورًا كبيرًا على مدار التاريخ، حيث بدأ الأمر منذ 20 ألف سنة قبل الميلاد حيث عاشوا في الصحراء الغربية، ووجدت رسومات ترمز للصيد على الكهوف.

وأضافت خلال حلولها ضيفة ببرنامج “كلام خفيف” مع شريف مدكور على “نجوم إف إم” اليوم الإثنين، إن المصريين في ذلك الوقت لم يكن يرتدون أي ملابس، إلا في ذروة الشتاء والطقس السيئ كانوا يرتدون فرو حيوانات أو جلد حيوانات.

وأكدت أنه منذ 7 آلاف سنة قبل الميلاد، بدأ المصري القديم في الاستقرار على ضفاف النيل، قائلة: “معظم الموجودين في تلك الفترة بدأ المصريون في ارتداء ما يسمى (الشنديب) وهو عبارة عن ورق بردي لتغطية منطقة الوسط، حيث كان الأمر عمليًا جدًا وكان يرتديها العمال لأن خامة ثقيلة تستطيع تحمل ضغوطات العمل”.

وتابعت: “في مرحلة 5 آلاف سنة قبل الميلاد تم اكتشاف الكتان، حيث بدأ العمال في عملية الحصاد ثم أخذ جزء من الحبوب لتخزينها للموسم الزراعي الجديد، ثم الاستحواذ على باقي البذور لعصرها من أجل الحصول على الزيت، خاصة أن 90 % من الإضاءة كانت بسبب زيت من الكتان”.

واستطردت جلاديس: “كان هناك الصوف يستخدم في بعض الأوقات خاصة في فصل الشتاء، وكان به عدة ألوان، إلا أن المصري القديم كان يفضل أن تكون ملابسه من الكتان الأبيض، لأنهم اعتقدوا أن الكتان هو لبس الألهة”.

الدولة القديمة 

وعن ملابس الرجال في الدولة القديمة، أضافت جلاديس: “العمال كانوا يلبسون الشنديد القصير لكن كان هناك ملابس داخلية، وفي أثناء الاحتفالات كان الكتان هو الزي الرسمي لهم”، موضحة: “90 % من لبس الرجال كان من الشنديد الصغير”.

وتابعت: “بينما في السيدات كانت العاملات منهن لا يلبسن ملابس، كما أنه في مراسم الحزن كانت السيدات يكشفن عن صدرهن كمظهر من مظاهر الحزن”.

وأكدت جلاديس، أن الرجال في الدولة الوسطى يلبسوان “ثوبين” الأول قصير والآخر طويل، بينما النساء في تلك الفترة لم تتغير طريقة لبسهن، موضحة: “في الدولة الوسطى كان الرجال يلبسون الشنديد نع حزام لربط الوسط، بينما مثل الأطفال بدون هدوم”.

الدولة الحديثة 

وقالت جلادس إن الدولة الحديثة كانت أوج التألق للمصري القديم، موضحة: “اعتمدوا على الملابس الطويلة عن طريق ما يسمى (النول)، وهو يُلبس على الشنديد، بينما في السيدات كانوا يلبسن فستان شفاف حتى منطقة الصدر ثم يتم وضع شال”.

ملابس الملوك 

وتابعت: “الملوك في مصر القديمة كانوا يلبسون الشنديد، حيث يتم ربط شال مع الشنديد ويوضع بشكل مثلث، وبالجانب يوضع تمثال لحورس، مع إتاجة مكان لوضع الخنجر من الأمام”.

وأضافت جلاديس حداد: “فوق الشنديد كان يلبس ثوب آخر طويل في بعض الأحيان، لكن كان يتم في الخلف وضع ذيل لحيوان ثور، لأانه يرمز للقوة في مصر القديمة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك