تستمع الآن

ترك زوجته مهددة بالحبس بسبب فاتورة “إصلاح أنف”

الثلاثاء - ٢٧ مارس ٢٠١٨

لم ينفذ زوج، وعده تجاه زوجته التي خضعت مؤخرًا لعمليتي تكبير ثدي وإصلاح أنف، حيث تهرب من سداد فواتير العمليات التجميلية بعدما وعدها بسداد الفاتورة.

ووفقًا للخبر الذي قرأه خالد عليش في برنامج “معاك في السكة” على “نجوم إف إم”، اليوم الثلاثاء، فإن الزوجة “رشا.ج.ح”، أقامت دعوى أمام محكمة الأسرة في مصر الجديدة، وطالبت فيها بإلزام زوجها بدفع مصروفات علاجها.

وأرفقت الزوجة في الدعوى، فواتير ومستندات خضوعها لعملية تجميل لإصلاح الأنف وتكبير الثدى، حيث وقع زوجها برغبته وموافقته، قبل رفضه وتهربه من سداد تكاليف العمليتين وتركها مهددة بالحلس.

وحملت الدعوى، رقم 2319 لعام 2018، مشيرة إلى أنها تزوجت “س.ط”، بعقد رسمي في 6 يناير 2015، إلا أنها لم تتصور أنه يغدر بها ويتركها فجأة دون وقوع خلافات بين الثنائي.

وطالبت الزوجة، من المحكمة أن يتحمل الزوج نفقات ومصروفات العلاج الذي خضعت له بناءً على رغبته الشخصية، حيث صمم على خضوعها لعمليات تجميل بعدما بات ينفر منها.

وكشفت رشا عن تفاصيل ماحدث، قائلة: “ذهبت برفقة زوجي إلى طبيب تجميل وخضعت للفحوص والتحاليل وحدثت ظروف لديه في العمل استنزفت السيولة المادية لدى زوجي، واقترضت المبلغ لدفع الأموال خاصة أنه وعدني بسداده، ثم أجريت العمليتين بجانب عملية في البشرة، ما جعل التكلفة ترتفع إلى 750 ألف جنيه”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك