تستمع الآن

بعد استبعاد مليارديرات السعودية.. 6 مصريين ضمن قائمة أثرياء العرب لعام 2018

الأربعاء - ٠٧ مارس ٢٠١٨

كشفت مجلة “فوربس” الأمريكية الاقتصادية، يوم الثلاثاء، عن قائمتها للأثرياء العرب لعام 2018، واستثنت منها وللمرة الأولى الأثرياء السعوديين.

ووفقا للخبر الذي قرأه إيهاب صالح، عبر برنامج “ابقى تعالى بالليل”، يوم الأربعاء، على نجوم إف إم، فقد فضّلت “فوربس” وللمرة الأولى عدم إدراج 10 أثرياء سعوديين في القائمة، على خلفية تقارير تفيد بمصادرة بعض الأصول، عقب احتجاز ما يقرب من 200 شخصية بارزة في المجتمع السعودي، من بينهم أثرياء ورجال أعمال، وهو ما ترتب عليه خروج الأمير الوليد بن طلال.

وذكرت المجلة في قائمتها الصادرة في شهر مارس الجاري، أن صافي الثروات بلغ 76.7 مليار دولار، والتي توزعت على 31 ثريا عربيا.

وتصدّرت مصر المركز الأول، في شخص رجل الأعمال ناصف ساويرس، بصافي ثروة قدرها 6.6 مليار دولار، بعدما كان في المركز الخامس في قائمة العام الماضي، بينما تصدرت الإمارات على الدول العربية، من حيث عدد الأثرياء العرب في القائمة بـ7 أثرياء، تلتها مصر بـ6 أثرياء.

وجاء الإماراتيان عبدالله بن أحمد الغرير وماجد الفطيم في المركز الثاني والثالث، بصافي ثروات قدرها 5.9 مليار دولار و4.6 مليار دولار، بينما احتل رئيس وزراء لبنان سعد الحريري المركز الـ21، بصافي ثروة 1.5 مليار دولار، ليتفوق على الأخوين الخرافي من الكويت، اللذان جاءا في المركز الـ23 بصافي ثروات 1.2 مليار دولار.

وحل رجل الأعمال نجيب ساويرس في المركز الخامس بثروة قيمتها 4 مليارات دولار، ليحتل المركز 550 على مستوى العالم متراجعا 90 مركزا عن العام الماضي.

واحتل رجل الأعمال محمد منصور المركز الثالث بين أثرياء مصر، وفقا لقائمة فوربس، بثروة قيمتها 2.7 مليار دولار، ليأتي في المركز الـ887 على مستوى العالم متراجعا 142 مركزا.

وجاء في المركز الرابع ياسين منصور بثروة قيمتها 1.9 مليار دولار، محتلا المركز الـ 1284 عالميا متراجعا 123 مركزا عن العام الماضي.

وفي المركز الخامس جاء محمد الفايد بقيمة ثروة 1.6 مليار دولار ليسجل المركز الـ 1477 على مستوى العالم متراجعا 316 مركزا عن 2017.

وجاء يوسف منصور في المركز السادس بين أغنى أغنياء مصر، بثروة قيمتها 1.4 مليار دولار ليحتل المركز الـ 1650 على مستوى العالم متقدما 145 مركزا عن العام الماضي.

واعتمدت مجلة “فوربس” عند إعداد قائمتها لـ”أثرياء العالم العربي في 2018″ على أسعار إغلاق الأسهم، وأسعار صرف العملات بتاريخ 9 فبراير 2018، وأن قياسها للثروات اقتصر على الأفراد فقط، دون التطرق إلى العائلات متعددة الأجيال، التي تتشارك ثروات طائلة، على الرغم من تمرير جانب من تلك الثروات إلى الأبناء والزوجات.

وبينما أشارت المجلة إلى أن بعض رجال الأعمال يشاركون القوائم المالية معها، إلا أنها نوّهت بأنها لا تزعم معرفتها لكل قوائم الأثرياء المالية.


الكلمات المتعلقة‎