تستمع الآن

“الضوء الأزرق” يؤثر على “النوم الهادئ”.. و5 حلول للتغلب عليه

الأحد - ٢٥ مارس ٢٠١٨

“الأرق” أو عدم النوم والاستيقاظ طول الليل، آفة يعاني منها عدد كبير من الأشخاص تمنعهم من الحصول على قسط كاف من النوم خلال ساعات الليل، إلا أن دراسة حديثة أجريت كشفت عن وجود سبب لهذا.

ووفقًا للخبر الذي قرأته رنا خطاب في برنامج “بنشجع أمهات مصر” على “نجوم إف إم” اليوم الأحد، فإن الدراسة التي أجرتها مؤسسة “Sleep Health” الاسترالية، أشارت إلى أن 4 من كل 10 أو 7.4 مليون أسترالي يعانون من النوم غير الكافي.

وقدر التقرير أن تكلفة النوم غير الكافي في أستراليا بلغت حوالي 66.3 مليار دولار في الفترة 2016-2017، بما في ذلك 26.2 مليار دولار في التكاليف المالية و40.1 مليار دولار في حالة فقدان الرفاهية.

وأشارت الدراسة إلى أنه بسبب الاستخدام المفرط للأجهزة الإلكترونية، فإن أهم شيء يعطل نومنا هو “الضوء الأزرق”، وهو الأطوال الموجية للضوء الأبيض المنبعثة من الأجهزة الإلكترونية مثل الهواتف المحمولة وأجهزة الكمبيوتر وأجهزة التلفزيون.

وتابع التقرير: “خلال ساعات النهار، تكون الأطوال الموجية الزرقاء مفيدة لتعزيز الانتباه وأوقات رد الفعل والمزاج، ومع ذلك فإن تلك الأضواء في ساعات الليل أسوأ عدو لنا”.

في السياق ذاته، قالت جامعة هارفارد، إن الضوء الأزرق يؤثر على النوم لأنه يستهدف إيقاع الجسم اليومي الطبيعي وإفراز الميلاتونين.

الإيقاع اليومي هو الساعة البيولوجية للجسم، التي تنظم أنماط النوم والاستيقاظ، حيث ينتج الجسم بشكل طبيعي هرمون يسمى الميلاتونين، مما يساعدنا على النوم.

من جانبه، وجه خبير النوم كرمل هارنتون 5 نصائح للحصول على قسط كاف من النوم:

1. أطفئ الأجهزة الإلكترونية بساعة واحدة قبل النوم.

2. تجنب وجبات كبيرة قبل النوم بـ 3 ساعات.

3. شرب كوب من الحليب الساخن أو الدافئ.

4. الكحول يمكن أن يكون “سارق النوم”

5. الامتناع عن الكافيين قبل النوم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك