تستمع الآن

أول سيارة ذاتية القيادة تقتل امرأة.. والشرطة تبرئها

الثلاثاء - ٢٧ مارس ٢٠١٨

أعلنت إحدى الشركات الشهيرة وقف برنامج المركبات ذاتية القيادة بعد مقتل امرأة أثناء محاولتها قطع الشارع في ولاية أريزونا في أمريكا.

ووفقا للخبر الذي قرأه مروان قدري في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الخميس، ومع أن السيارات ذاتية القيادة تسببت بحوادث من قبل، إلا أنها المرة الأولى التي تتسبب بموت شخص، وفقا لما ذكرته “بي بي سي”.

وقال مدير الشركة، دارا خوسروشاهي، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، إن موت المرأة كان “خبرا حزينا جدا”.

وأضاف: “نحن نفكر في عائلة الضحية، ونتعاون مع الشرطة المحلية لفهم ما حدث”.

وقالت مصادر الشرطة، إن الحادث وقع، ليلة الأحد، بينما كانت السيارة في حالة قيادة ذاتية، لكن كان هناك شخص يراقب الوضع داخل السيارة.

وقالت الشرطة، إن المرأة لم تكن تستخدم المعبر المخصص للمشاة، وقد نقلت إلى المستشفى لكنها فارقت الحياة في وقت لاحق.

وقال أنتوني فوكس، الذي عمل وزيرا للمواصلات في عهد الرئيس باراك أوباما إن الحادث هو “تنبيه لقطاع السيارات ذاتية القيادة بأن يعاملوا السلامة بأولوية قصوى”.

من ناحية أخرى، برّأت الشرطة الأمريكية السيارة من تسببها في الحادث، ونقلت صحيفة “San Francisco Chronicle” عن رئيس شرطة تمبي بولاية أريزونا الأمريكية، قوله: “من الواضح أنه كان من الصعب جدا تجنب الاصطدام في وضع مماثل، سواء كان هناك سائق في المركبة أو أنها كانت تقاد آليا، إذا ما أخذنا بعين الاعتبار كيف أن راكبة الدراجة قفزت من منطقة مظلمة إلى الطريق”.

وأضاف: “وفقا لتقديري الأولي للحادث، أرى أن شركة أوبر ليست مذنبة فيه”

وكانت الشركة قد بدأت بفحص سيارات ذاتية القيادة عام 2016.

وجاء الحادث بعد سنة من سحب الشركة سياراتها من الطرق بعد أن انقلبت سيارة من طراز فولفو في ولاية أريزونا.

ودعت منظمة حماية المستهلك إلى تطبيق قوانين صارمة على السيارات ذاتية القيادة، كما دعت إلى سحب السيارات ذاتية القيادة من الطرقات واصفة الحادث بأنه “مأساة كافحنا لسنوات كي لا تحدث”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك