تستمع الآن

7 هواتف محمولة كلاسيكية قيمتها تساوي الآلاف حاليًا

الإثنين - ٠٥ فبراير ٢٠١٨

تحتل الهواتف الذكية المكانة الأكثر أهمية في حياة الناس هذه الأيام، إذ لا تساعد فقط في بقائنا على اتصال مع العائلة والأصدقاء والزملاء، ولكنها تمكننا من التحقق من البريد الإلكتروني، واستخدام وسائل الإعلام الاجتماعية، والتقاط الصور وغيرها، لكن لم تكن الهواتف الذكية بهذا التطور من قبل، بل كانت تتميز بتصميمات عادية وقدرات بسيطة، ومن الهواتف المحمولة الأساسية التي حكمت المجتمع قبل بضع سنوات إلى الأجهزة القوية التي تعمل باللمس اليوم.

ووفقا للتقرير الذي قرأه إيهاب صالح، يوم الإثنين، على نجوم إف إم، عبر برنامج “ابقى تعالى بالليل”، فتعد الهواتف القديمة مثل الأحجار الكريمة، وإذا كنت تحتفظ بواحدا منها بعد تلك السنوات فمن الممكن أن تجلب أموال ضخمة.

نوكيا 8110

يعتبر من أشهر هواتف نوكيا، وقد تم إطلاقه في عام 1996، وحصل على اسم “الهاتف الموزة” لشكله الطويل الذي يشبه إصبع الموز، وكان يتميز بغطاء لأزرار لوحة المفاتيح قابل للانزلاق للأسفل.

معظم الموديلات المستعملة منه تترواح أسعارها الآن من 55$ جنية إلى 200$ (1000 إلى 3500 جنيه)

 

أول هاتف محمول

أطلقت موتورولا سلسلة هواتف Motorola DynaTAC، حيث كان هاتف Motorola DynaTAC 8000X هو أول هاتف محمول يتم إجراء محادثة هاتفية من خلاله ، وتم عرضه للبيع في 1984، وكان يوفر مدة مكالمة 30 دقيقة و8 ساعات في الانتظار، وشاشة LED، كما يخزن الهاتف 30 رقما، كان سعره 3995 دولار في عام 1983.

Nokia 808 Pureview

مثل هذا الهاتف لا ينسى، فيعتبر الهاتف الذكي بيور فيو 808 من أكبر الهواتف الذكية دقة في الكاميرا حيث بلغ حجمه وقتها 41 ميجابكسل، وسماكة الهاتف 14 ميليمتر وثقيل الحجم وكان مزودا بمعالج أحادي النواة (Dual Core) بشريحة ARM11 يعمل على سرعة 1.3 جيجاهرتز، والذاكرة العشوائية فيبلغ حجمها 512 ميجابايت.. وسعة التخزين 16 جيجا، كاميرا الهاتف كانت مزودة بكاميرا ذات دقة عالية جداً 41 ميجابكسل مع ضوء فلاش من نوع LED ليمكنه من التصوير في ظروف الإضاءة المنخفضة، ويمكن لهذه الكاميرا أن تقوم بتصوير الفيديو بدقة 1080p.

الأجهزة من هذا الموديل التي ما زالت في حالة جيدة يتراوح سعرها من 200$ إلى 300$ (3500 إلى 5500 جنيه).

Samsung SPH-N270 Matrix

بعد النجاح الكبير لفيلم The Matrix الأصلي عام 1999، تم إطلاق الجزئين التاليين وإنهاء الثلاثية عام 2003، وكون شعبية الفيلم كانت كبيرة جداً وكافية لتجعله واحداً من أكثر السلاسل المعروفة في تاريخ السينما فالعديد من الشركات حاولت الاستفادة من الأمر لترويج منتجاتها، وواحدة من هذه الشركات كانت Samsung التي أطلقت هاتف N270 مع تصميم مميز يتضمن سماعة وغطاء للشاشة ذا نابض يتم فتحه بضغطة واحدة، وحتى الشاشة والتصميم العام كان متأثراً بالفيلم إلى حد بعيد.

تصميم الهاتف وربطه بالفيلم الشهير ساعد في شهرة هذا الهاتف، لكن لم يساعده على تحقيق أي نجاح في الواقع كونه كان خلف أقرانه من حيث التطور والميزات، فالهاتف لم يكن يدعم تصفح الويب ولا حتى الرسائل النصية التي كانت موجودة قبله بسنوات.

ومع كون الرسائل النصية وبداية انتشار الإنترنت على الهواتف كانت علامات مميزة لسنة 2003 فالهاتف خيب التوقعات وانتهى به الأمر كمنتج إضافي مدموغ بشعار لا أكثر.

نظراً إلى أن الهاتف أنتج منه 10000 نسخة فقط، هذا ساهم في ارتفاع سعرة بشكل جنوني يمكنك شراءه الآن بسعر 750$ (13500 جنيه).

أول هاتف آي فون

تعد هواتف آي فون من الهواتف المميزة في عصرنا الحالي، والتي تمتلك سمات وخصائص تميزها عن بقية هواتف الشركات الأخرى، وقد أطلقت شركة أبل أول هاتف أي فون في العالم في عام 2007، إلا أنه بعد توالي الإصدارات أطلق عليه “الجيل الأول”، وكان يعمل بنظام iOS 1.0 ويأتي بشاشة 3.5 بوصة ويزن حوالي 135 جراما، وتبلغ ذاكرته الداخلية 16 GB وRAM 128MB.

لو ما زال الهاتف في علبته الأصلية وحالته جديدة يمكن أن يباع بآلاف الدولارات.

Motorola Aura R1

طرحت موتورلا الطراز Aura في 2008 بتصميمه الراقي جداً والغريب في نفس الوقت. فهو أول هاتف وقتها بشاشة عرض دائرية الشكل، وكان يحتوي على 700 قطعة تصنيعية منفصلة من أفضل المواد المصنعة على وجه الأرض.

وطرح بغطاء أنيق جداً من مادة الستاينليس ستيل وواجهة الهاتف بشاشة دائرية ذات منظر بلوري وزخرفة منقوشة بعناية فائقة. وكان يعد أيضاً أول محمول بشاشة عرض 16 مليون لون دائرية في السوق، وكان يتميز بالمفصل الحركي السويسري الصنع، وعدسة مصنوعة من جوهر الصفير الثمين.

طان يدعم نطاقات GSM الرباعية وهناك قارئ ذكي microsSD، ومشغل موسيقى وبطارية بوقت تحدث 7.5 ساعة و400 في وضع الاستعداد standby.

سعر هذا الهاتف لم ينقص منذ 2008 إلى الآن حيث يمكن بيعه بسهولة الآن بحوالي 1000$ (18000 جنيه).

Nokia 8800 Arte Carbon

في عام 2008 طرحت شركة الهاتف المتحرك نوكيا 8800 كاربون آرت المصنوع من الألياف الكربونية والتيتانيوم والزجاج المصقول، وكان يتمتع بخائص ثلاثية الأبعاد فيما يتعلق بالتصميم الخارجي.

وتمتع أيضا الجهاز بميزة فريدة تدعى “معرفة الوقت بالنقر على الجهاز”، تمكن المستخدم من معرفة الوقت عبر النقر المزدوج على السطح الفولاذي من خلال الساعة التي تظهر على الشاشة، كما كان يوفر الجهاز إمكانيات وضع خلفيات مصورة تتغير على مدار اليوم، بالإضافة إلى ذلك، يتميز الجهاز بخاصية إسكات المكالمات الواردة بطريقة لائقة لا يشعر بها المحيطون عبر حركة بسيطة وهي قلب الجهاز بحيث تصبح شاشته إلى الأسفل.

بالإضافة إلى مواصفات الجيل الثالث من الهواتف المتحركة 3G كان يتوفر الجهاز الجديد بذاكرة داخلية بسعة تصل إلى 4 جيجا بايت وشاشة عرض مذهلة (OLED)تخدمها قدرات ثلاثية الأبعاد وكاميرا بحجم 3.2 ميجا بيكسل ذات تعديل أوتوماتيكي وجودة صوت مثالية. وتمتع الجهاز وقتها بخاصية مسح الآثار التي تخلفها الأصابع من على الأجزاء المعدنية والزجاجية للجهاز، كما أن الحواف الخارجية محاطة بموصل USB فريد من نوعه يضمن الدقة وشمول جميع الوظائف والشكل الأنيق.

حال تواجد جهاز حاليا من هذا من الموديل ويعمل ممكن يباع بحوالي 500$ (9000 جنيه)، أما لو حالتة كالجديدة في العلبة الأصلية ممكن يتباع بسهولة بسعر 1000$ (18000).


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك