تستمع الآن

وصل سعرها لـ141 مليون جنيه.. وفاة الناقة الأغلى في الوطن العربي

الخميس - ١٥ فبراير ٢٠١٨

للإبل أهمية خاصة في حياة المواطنين في بلدان الخليج العربي، بسبب نجاحها في إثبات قدرتها على العيش في الظروف المناخية الصعبة، خاصة المناطق الصحراوية، ما أدى إلى اعتماد سكان الجزيرة العربية عليها في أمور حياتهم اليومية.

لكن استخدام على الإبل لم يعد يقتصر فقط على الأمور الحياتية، بل امتد إلى إقامة سباقات رياضية ومسابقات في الجمال لاختيار الناقة الأجمل.

و”خزامة”، هو اسم الناقة التي توفيت منذ أيام قليلة لمالكها ناصر بن مبارك بن قريع آل بريك، وهي واحدة من أجمل “الإبل” في الخليج العربي، وحصلت على العديد من الجوائز الوطنية الخليجية.

ونعت قبيلة الدواسر، “خزامة” والتي احتكرت المركز الأول لعدة سنوات في مهرجان مزاين، وهي مسابقة تقام لاختيار أجمل الإبل.

كان مالك “خزامة” ناصر بن مبارك قد تلقى عدد من العروض لشرائها ووصلت العروض إلى 30 مليون ريال (141 مليون جنيه مصري)، إلا أنه رفض حبًا فيها ولحصدها مراكز متقدمة في مسابقات مختلفة، وذلك وفقًا لصحيفة “سبق” السعودية.

وأشارت إلى ان “خزامة” توفيت نتيجة مرورها بأزمة صحية بسبب ولادتها ونتج عن ذلك وفاة الجنين، وعقب الوفاة كتب عدد من الشعراء رسائل رثاء لها، من بينها: “التعزية في مثل خزامة تباح.. من كبر فرجتها وقوة كونها”.

ويطلق على مسابقات مهرجان الجِمال اسم “المزاين” حيث توضع شروط من أجل فوز الجمال، حيث إنها تحمل العديد من المعايير الخاصة بالجَمال على الناقة أن تتمتع بها؛ لتتمكن من الولوج إلى المنافسة الشديدة مع الجميلات من صنفها، ثم تفوز من تحمل أجمل وأبرز هذه المعايير الجمالية.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك