تستمع الآن

نوران جوهر لـ”في الاستاد”: هذا هو سر تفوق المصريين في لعبة الإسكواش

الإثنين - ٠٥ فبراير ٢٠١٨

شددت نوران جوهر، لاعبة الإسكواش والمصنفة الرابعة عالميًا، على أن أحد أهم أسباب تفوق المصريين في اللعبة عالميا هو حب اللاعبين للاعب المعتزل أحمد برادة، أحد أساطير اللعبة في مصر.

وقالت نوران في حوارها مع كريم خطاب، يوم الإثنين، على نجوم إف إم، عبر برنامج “في الاستاد”: “هذا السؤال يوجه لنا في كل مكان بنعمل إيه في لعبة الاسكواش حتى نكرر نجاحتنا، من وجهة نظري فيه سببين أولهما اللاعب الأسبق أحمد برادة، والذي كان يلعب في بطولة الأهرام ولما كنت تعمل كانت تحدث بروباجندا رهيبة حوله، وبرادة يكون مع أساطير الاسكواش وقتها كان أمرا رهيبا، وأيضا جو الملعب الزجاجي في خلفيته الأهرامات، والثانية أن القاعدة للناشئين كبيرة جدا في مصر”.

وعن ابتعاد اللعبة عن الأولمبياد، أشارت: “فيه وعود سمعتها إنها ستدخل الأولمبياد قريبا وهي خطوة ستحدث قريبا، وأصبح فيه أبطال أخرين غير مصريين ظهر من بيرو مثلا ومن أمريكا، والنادي هنا يعطيك عقد سنوي مثل أي رياضة وأنت عليك أن تبحث عن راع ليغطي تكاليفك ونحن نسافر كل شهر بطولة فأمامك سفر 12 مرة في السنة، والاتحاد لا يرعى سفر اللاعبين، وهو لا يقدر أن يصرف بالطبع على مئات اللاعبين تحت رعايته في الاتحاد، واقتصاديا في مصر الموضوع ليس في أفضل حالاته غير كرة القدم طبعا”.

وعن الفارق بين اللاعب القوي والحريف في اللعبة، شددت نوران: “اللاعب القوي بيلحق كل الكرات ويلعب بقوة في الملعب، أما الحريف بيكون ممتع في لعبه ويحرك خصمه ويعمل أقل مجهود ممكن وكل لاعب اسكواش لديه الملكة الخاصة به، وكل واحد يقدر يعلي المنطقة الناقصة عنده، ومش شرط تكون حريف فقط، وبالنسبة لي الأفضل للاعب الاسكواش التواجد في مصر وعدم عمل معسكرات في الخارج فكثير من اللاعبين العالميين يأتون لمصر لعمل معسكرات هنا لقوة اللاعبين في مصر، ولكن لو قدرت تجد مدرب جيد في الخارج وتكون قريب من أهلك أمر جيد”.

وعن البطولات التي ستدخلها قريبا، أشارت: “سأشارك في بطولة شيكاغو وهي بطولة من الـ7 الكبار، ومؤخرا لعبنا في السعودية وكانت بطولة تاريخية وهي أول بطولة نسائية للاسكواش تقام في المملكة”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك