تستمع الآن

نصائح للأمهات الحوامل.. وهذه حقيقة “الجدول الصيني” لتحديد جنس المولود

الأحد - ٢٥ فبراير ٢٠١٨

قال الدكتور أكرم العدوي استشاري أمراض النساء والتوليد، إن هناك بعض المعايير والفحوصات الطبية التي يجب على الزوجة الحامل اتباعها من أجل انتهاء فترة الحمل بصورة طبيعية.

وأكد خلال حلوله ضيفًا ببرنامج “بنشجع أمهات مصر” مع رنا خطاب على “نجوم إف إم” اليوم الأحد، أن هناك عدد من الإشاعات المرتبطة بالحمل من بينها السيدات فوق سن الـ 35 عامًا، مضيفًا: “هي شائعة لا أساس لها من الصحة”.

وتابع العدوي: “هناك سن مثالي لإنجاب الأطفال يبدأ من عمر الـ 20 وينتهي في أواخر الـ 30، فتكون المرأة مكتملة الطاقة وحالتها الصحية في أحسن وقت، إلا أنه في ظل التطورات الطبية الأخيرة فإن فترة الثلاثينات هي فترة آمنة تمامًا الآن”.

وشدد على ضرورة متابعة الحمل عند الطبيب منذ أول أسبوع حتى آخر أسبوع، قائلا: “كل وقت بيبقى في حاجة جديدة تطمئننا على صحة الجنين”.

وأكمل العدوي: “هناك أساليب وطرق أخرى للفحص غير السونار، حيث إنه يتم تجربته مرة كل 18 أو 20 أسبوع، حيث إنه من الممكن الخضوع لجلسة سونار في أول الحمل ومرة أخرى في الأسابيع الأخيرة، إلا أننا في مصر نعتبره وسيلة ترفيهية لرؤية الجنين في كل جلسة”.

الإشاعات المصاحبة للحمل

واستطرد الدكتور العدوي: “السيدة الحامل لو معندهاش مشاكل صحية زي السكري والضغط فهي طبيعية، وليس من الصحي أن نهمل في المتابعة مع الطبيب”، مشددًا على أن أول 12 أسبوعًا هي أهم فترة في حياة الجنين.

ونوه بضرورة تجنب الأم، العادات الخاطئة مثل: التدخين، والبعد عن الطعام والوجبات السريعة، والأطعمة التي تحتوي على ألوان صناعية، وعدم تناول أي دواء إلا بالعرض على الطبيب أولا.

وعن اقتناع البعض بوجود مشاكل عند السفر بالطيران لبعض الحوامل، أوضح: “الطيران ليس بها مشكلة على الحمل، إلا أن العوامل المصاحبة له قد تسبب مشكلة مثل الإرهاق، إلا أنه إذا تمت مراعاة ذلك فإنه لا يوجد أزمة في ذلك، شرط موافقة الطبيب المتابع للحالة”.

وحول قيادة السيارات، أكد: “إذا كانت الأمور مستقرة لا يوجد مشكلة، إلا أننا في مصر نواجه أزمة في الطرق والزحام، لذا فقد يصحب ذلك إجهادًا شديدًا وهو ليس أمرًا صحيًا”.

موانع الحمل

وأشار إلى أن “ضبط الحمل” ينقسم إلى قسمين، الأول: هرموني مثل الأقراص أو الحقن، وتتم عن طريق تنظيم معدل التبويض في المبيض، والشق الثاني وهي: الميكانكي ويتم عن طريق اللولب أو الأساليب الاحترازية التي يتخذها الرجل.

وأضاف العدوي أن الطبيب الجيد هو الذي يتطيع تنقية أسلوب منع الحمل المناسب للسيدات، خاصة أن كل سيدة تختلف عن الأخرى، موجهًا نصيحة بتناول أقراص بها نسبة بسيطة من الهرمون لمنع وجود مضاعفات.

الجدول الصيني

وتطرق استشاري أمراض النساء والتوليد، إلى الجدول الصيني لتحديد جنس المولود، قائلا: “ليس حقيقيًا من يتخذ ذلك الجدول لتحديد جنس المولود سواء ذكر أو أنثى، كما أن اقتناع البعض بوجود مأكولات معينة تؤكل لولادة طفل أو طفلة هي من الإشاعات أيضًا.

وعن الكعب العالي، أشار إلى أنه أهم شيء للحوامل هو الحصول على الأمان وعدم التعرض لخطر الصدمات أو السقوط، موضحًا: “الكعب العالي ليس له ضررا مباشرا، لكن مع الحمل فإن مركز الثقل يتغير لذا فإن هناك احتمالية سقوطها للأمام”.


الكلمات المتعلقة‎