تستمع الآن

من “البغل ونصيبة” إلى أسماء الأبراج.. تعرف على أغرب عادات تسمية المواليد في العالم

الثلاثاء - ٢٠ فبراير ٢٠١٨

“اسمك إيه.. نصيبة فتحي.. أبوك وأمك سموك نصيبة أصلها تبقى نصيبة لو سموكي نصيبة.. وسموك نصيبة ليه؟.. عشان أعيش يا بيه.. آه نصيبة راحت نصيبة جات”.. هذا أحد أبرز المشاهد للفنان فؤاد المهندس مع إحدى طفلات مسرحيته الرائعة “هالة حبيبتي”، ودائما ما يقع على مسامعنا أسماء غريبة يطلق الأهالي على أولادهم خشية الحسد أو كما يعتقد البعض أن هذا الأمر سيطيل أعمارهم.

ونجد دائما في مصر عائلات لقبها “الحيوان أو البغل”، ولكن يبدو أن الأمر ليس مقتصرا على الدول العربية أو مصر فقط ولكنه أمر شائع في بعض دول العالم، فهناك دولا منعت مواطنيها من إطلاق أسماء معينة على مواليدها، ففي فرنسا، منعت السلطات أسرة من تسمية ابنتها على اسم الماركة العالمية المشهورة للشيكولاتة “نوتيلا”، باعتباره اسما شائعاً ومتداولاً بكثرة بوصفه ماركة تجارية.

وفي فنزويلا، منعت السلطات المختصة تسجيل اسم “الرجل الخارق” أو “سوبرمان” باعتباره اسماً مثيراً للسخرية، ومع ذلك فهناك شخصان في البلاد اسمهما الرسمي “سوبرمان”.

وأثبتت العديد من الدراسات أن اسم الشخص ربما يكون له أثر على تكوين شخصيته، أو نظرة الآخرين له، وبالتالي تكوين مكانته الاجتماعية، ونرصد في التقرير التالي أغرب عادات تسمية الأبناء في العالم.

الأرجنتين

ليس من الشائع تسمية الأطفال بأسماء المشاهير التاريخية أو السياسية أو الرياضية، وفي 2014 حظرت محافظة “سانتا فيه” الأرجنتينية إطلاق اسم اللاعب العالمي “ليونيل ميسي” على أي مولود جديد، ردًا على تسمية أحد المواطنين ابنه “ميسي”.

وبررت المحافظة الأرجنتينية حظر تسمية الأطفال باسم “ميسي” بأنه لقب وليس اسمًا أوليًا، وهو ما يتسبب في ارتباك وتشويش في أسماء المواليد، موضحة أن الأب هيكتور فيرالد هو أول من أطلق اسم ميسي على طفله في الوقت الذي يوجد فيه العديد من الأطفال يحملون اسم ليونيل.

ومن قواعد تسمية الأطفال أن يكون الاسم إسبانيا، وهناك قواعد تحمي أيضا المواليد عن طريق منع والديهم استخدام الأسماء التي تؤثر على الطفل اجتماعيا في المستقبل.

كوستاريكا

كان من الشائع في كوستاريكا سابقا إطلاق 3 أو 4 أسماء على الأطفال، كما كانوا يطلقون على الأطفال اسم القديس المولود في هذا الشهر، لذلك نجد أسماء مثل خوان خوسيه دي لوس أنجلس أو ماريا روزا ديل كارمن.

وبسبب التأثير الكبير الذي أخذته كوستاريكا من الولايات المتحدة الأمريكية في السنوات الأخيرة، أصبح من الشائع استخدام الأسماء الإنجليزية بدلا من الأسماء الإسبانية، ومع ذلك، تبقى الأسماء الأخيرة باللغة الإسبانية.

الهند

تبقى الهند من أكثر الأماكن غرابة في إطلاق أسماء المواليد على الأطفال، والنظام الأكثر شيوعا هو استخدام أسماء العائلة، فتجد الطفل الذكر الأول يأخذ اسمه جده، فتخيل الالتباس الذي يسببه ذلك، مع وجود العديد من الأطفال الذين يحملون نفس الاسم.

النظام الآخر يعود لتسمية المواليد بأسماء الأبراج، فيكون اسم الطفل بحسب البرج الذي ولد فيه المفارقة تكمن في أن مناطق شمال الهند تبدأ أسماء الأولاد والبنات بأول حرف من اسم برجهم، بينما في مناطق جنوب الهند يسمى الطفل باسم البرج كاملاً، فقد يكون اسمه عقرباً أو ميزاناً.

وهناك نظام آخر وهو إطلاق أسماء الآلهة على المواليد، وتعرف الهند بتواجد العديد من الديانات والآلهة.

نيجيريا

تسمي قبيلة يوروبا أبنائها بحسب ظروف ولادتهم، فالطفل الذي يولد في الشتاء قد يحمل اسم مطر، ويتم الإعلان عن الأسماء علنا ​​خلال مراسم التسمية التقليدية أو الدينية في اليوم الثامن بعد ولادة الطفل.

وقد يرتبط اسم الطفل بمصيره في الحياة، فمثلا لو طفل أو طفلة اسمها إيدوو فهي تعني بالنيجيرية “صبي أو فتاة ولدت لأسرة بعد مجموعة من التوائم”، (ألابا)، فيعني أنه صبي أو فتاة ولدت بعد إيدوو، (إينا) وهي فتاة ولدت مع الحبل السري حول عنقها.

البرتغال

 في البرتغال يتم منح الطفل اسميين مسيحيين كأسماء أولى، على سبيل المثال ماريا هيلينا أو أنطونيو جواكيم. وعادة ما يتبع هذه الأسماء الأولى اسمين، الأول هو من الأم والثاني هو من الأب، فتجد الاسم كالتالي: ماريا هيلينا بيريرا سيلفا. “بيريرا” هو من الأم و “سيلفا” هو من الأب.

إسبانيا

يطلق على الطفل اسمين: الأول ديني ومميز لجنس المولود، ذكراً كان أم أنثى، والثاني يكون تيمناً بأحد الأصدقاء المقربين أو بأحد أفراد العائلة، بغض النظر عن جنسه، فقد يكون اسم الطفل مركباً من اسم ولد واسم بنت في ان معاً.

تركيا

كان قديما يمنح الأطفال أسماء أجدادهم، وكانت أيضا الأسماء الدينية تحظى بشعبية كبيرة، مثل محمد ومصطفى، وكذلك أسماء زوجات النبي، كما كان يطلق على المواليد أيضا أسماء السلاطين العثمانيين وألقابهم في بعض الأحيان (مثل الفاتح)، ولكن في الآونة الأخيرة الآباء تركوا هذا التقليد ومنحوا أطفالهم أسماء حديثة و”فريدة من نوعها”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك