تستمع الآن

لماذا يفضل مستخدمو الأجهزة الإلكترونية الأصوات النسائية في المساعد الافتراضي الذكي؟

الإثنين - ١٩ فبراير ٢٠١٨

تأتي كل أنظمة الذكاء الصناعي مبرمجة بصوت نسائي، ومنها أنظمة “آليكسا” التابعة لأمازون، وكورتانا التابعة لمايكروسوفت، و”أسيستانت” المملوكة لجوجل، ولكن أبل الوحيدة هي التي اختارت صوت رجالي لنظامها “سيري”.

ووفقا للخبر الذي قرأه إيهاب صالح، يوم الإثنين، على نجوم إف إم، عبر برنامج “ابقى تعالى بالليل”، فطبقا لما أوضحته دراستان فإن كلا من النساء والرجال يفضلا الصوت النسائي، وذلك لأنها أكثر فهما ودفئا.

ومن المتعارف عليه أن المساعد الافتراضي ليس له جنس محدد، وبالرغم من ذلك فقد أشارت صحيفة “وول ستريت جورنال”، إلى أن هناك دراستان تؤكدان أن النساء والرجال يرون أن الأصوات النسائية تعد أكثر فهما وترحيبا.

وقد أجريت دراسة من قبل أستاذ بجامعة “إنديانا” يدعى كارل ماكدورمان، حيث صمم التجربة مع زملائه، والتي جمعت بين 485 مشاركا، من بينهم 334 من النساء، و151 من الرجال، وقد استمعوا إلى أصوات مختلطة من إناث وذكور، وبعد الاستماع أكد المجموعتان أن الأصوات النسائية أكثر دفئا.

وطبقا للدراسة الثانية، والتي أجريت من قبل باحثين في جامعة “ستانفورد”، فإن المستخدمين يفضلون أصوات الذكور إذا تم استخدامها في التعليم عن أجهزة الكمبيوتر، وأثبتت أن الأصوات النسائية الصادرة من الكمبيوتر مفضلة فقط في حال كان الأمر مرتبط بإعطاء نصائح متعلقة بالحب والعلاقات.

ولكن فيما يتعلق بالذكاء فقد ذكر أستاذ في جامعة “ستانفورد” يدعى، كليفورد ناس، أن الأبحاث أوضحت أن مشجعي آيفون يثقون في إجابات مساعد سيري بأصوات ذكور أكثر من أصوات النساء، وأضاف أيضا أن الأصوات النسائية أقل ذكاء من أصوات الذكور.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك