تستمع الآن

طوابير في السويد للحصول على بسكويت يصنع مرتين في العام

الأحد - ١١ فبراير ٢٠١٨

تسبب نوع من البسكويت في وقوف عدد كبير من المواطنين السويديين أكثر من ساعة للحصول على علبة منه، في إحدى البلدان الصغيرة.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم”، اليوم الأحد، العشرات تزاحموا في طوابير للحصول على البسكويت المميز الذي يقدر سعره 3.5 دولار للعبلة الواحدة وبها 10 قطع فقط.

ويخبز البسكويت بالشيكولاتة مرة واحدة أو مرتين في العام الواحد في مصنع ببلدة كونجالف السويدية، ويباع في منفذ خارج المصنع.

بينما قالت أولريكا ستين متحدثة باسم الشركة، إن الطوابير التي ظهرت يوم الجمعة كانت غير عادية، فالناس أكثر من أي وقت مضى.

وأضافت: “نضغ الشيكولاتة بين قطعتين من البسكويت، ونضيف لهم نكهة أخرى، قبل أن تكون مغلفة تماما في طبقة من الشيكولاتة.. هي عملية يدوية وهناك ما لا يقل عن 10 أشخاص يقومون بذلك”.

وتعد شركة “جوتيبورغ كيكس” أكبر صانع للبسكويت في الدول الإسكندنافية، وتوظف 350 شخصًا في مصنعها”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك