تستمع الآن

شاهد.. موسيقي يعزف البيانو بـ”ذراع اصطناعي”

الخميس - ٠١ فبراير ٢٠١٨

الأطراف الصناعية أصبحت منتشرة بشكل كبير على مستوى العالم، وباءت الحل الرسمي لمشاكل الأطراف إلا أن أزمة التحكم في المحركات الدقيقة لا تزال معضلة فيها.

ووفقًا للخبر الذي قرأه مروان قدري وزهرة رامي عبر برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الخميس، فإن التحكم في المحركات الدقيقة مشكلة كانت تواجه معظم مستخدمي الأذرع الاصطناعية، لكن الباحثين في معهد جورجيا للتكنولوجيا صمموا نوعًا جديدًا من الأطراف مع حركات الأصابع الفردية، حيث إنها لا تعتمد على أجهزة استشعار الدماغ.

بدأت التجربة مع الموسيقار الجورجي جيسون بارنز، الذي تعرض لإصابات بالغة بالكهرباء بواسطة خطوط طاقة عالية الجهد في أثناء تنظيف غطاء محرك السيارة، لكنه نجا من الموت إلا أنه فقد ذراعه اليمنى من منطقة أسفل الكوع.

لم تمنع الإصابة الجورجي بارنز من ممارسة الموسيقى بسبب شغفه بها، حيث استمر في الذهاب إلى معهد أتلانتا للموسيقى باستخدام أطراف اصطناعية.

وتواصل بارنز مع أحد المطورين في جورجيا، الذي صمم له ذراعًا روبوتية تؤهله للعمل وممارسة الموسيقى، حيث يتم وضع الذراع والتحكم في الأطراف عن طريق أجهزة الاستشعار الكهربائي التي ترسل النبضات بين ذراعه والأطراف الصطناعية.

اليد اليمني له البيانو لا تعتمد على أجهزة استشعار الدماغ، ولكن تتصل مع العضلات عن طريق الاعتماد على الموجات فوق الصوتية وهي نفس التكنولوجيا المستخدمة لرؤية الأطفال في الرحم، حيث إن بعض من حركة الإصبع يتم التحكم بها من قبل العضلات التي تذهب على طول الطريق حتى الكوع.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك