تستمع الآن

شاهد.. طلاب يحولون جداريات مترو “الأوبرا” إلى لوحة فنية

الأربعاء - ٢١ فبراير ٢٠١٨

“الفن يمسح عن الروح غبار الحياة اليومية”.. هذا ما عبر عنه الفنان التشكيلي والرسام بابلو بيكاسو أحد أعظم الفنانين وأكثرهم تأثيرًا في القرن العشرين، في وصفه للفن، نظرًا لما يساهم به في خلق روح جديدة على نفوس من يشاهدونه أو يسمعونه.

من تلك النقطة، دشن عدد من طلاب الجامعات والخريجين، جمعية تحت شعار “مبدعون” بهدف نشر الجمال والثقافة والفن، حيث تفرع منها مبادرة “تيجي نلونها”، والتي تكفلت بإعادة الجمال والرونق إلى العاصمة وخاصة محطات المترو عن طريق تخليد ذكرى أعظم الفنانين في تاريخ مصر.

وحول عدد من أعضاء الجمعية، جداريات محطة مترو الأوبرا، إلى لوحة فنية عظيمة جذبت كل مرتادي المحطة يوميًا، حيث حرصوا على التقاط الصور التذكارية مع الرسومات الجديدة، والتي غيرت شكل المحطة وأصبحت وجهة لكل من يريد التصوير مع ذلك العمل الفني المميز.

مترو الأوبرا قبل التعديلات

وتضمنت الرسومات، صورًا لعدد من رموز الفن المصري، مثل: أم كلثوم، ونجيب الريحاني، وفاتن حمامة، وعبدالحليم حافظ، ومحمد عبدالوهاب، وشادية، وأحمد شوقي أمير الشعراء، بجانب صورًا لأفلام وأبراج من وحي الصور الفلكية، مع ألوان متناسقة.

من جانبها، قالت يارا علي الدين عضو جمعية “مبدعون” لـ”نجوم إف إم” إن المسؤول عن مبادرة “مبادرة تيجي نلونها” تدعى زينب محمد، كما أن الفريق الذي تطوع في الرسومات يبلغ 11 شخصًا من كليات مختلفة: فنون جميلة، وتربية نوعية، وآداب، وحاسبات ومعلومات، والبعض الآخر تخرج منذ فترة.

وضم فريق العمل: يارا علي الدين، ويسرا بيومي، وأحمد طه، وهبة عبد الرحيم، وسارة يوسف، ومروة ممدوح، ومحمد أبو سنة، ويمنى أيمن، وسارة ممدوح، وصالح العنبري، وشيماء صلاح، وزينب محمد.

جداريات مترو الأوبرا بعد التصميم – تصوير علي فهيم

وأشارت يارا إلى أنهم استغرقوا 3 أسابيع من أجل الانتهاء من الرسومات في جداريات محطة الأوبرا، مضيفة: “خططنا للفكرة وعرفنا عايزين نعمل إيه، لكن المسؤولة عن الجمعية هي من تعاملت مع إدارة مترو الأنفاق ووصلت لهم الفكرة كما يجب”.

جداريات مترو الأوبرا – تصوير علي فهيم

وعن الدافع وراء تلك الخطوة، شرحت يارا لـ”نجوم إف إم”: “كنا عايزين نعمل حاجة مختلفة تترك بصمة حلوة، وتكون سببًا في نشر البهجة لأي شخص يدخل المكان، وتكون متناسقة مع الأوبرا، لذا صممنا تكوينات فضائية ورسمنا بورتريهات لشخصيات فنية وأدبية على هيئة كواكب حتى تكون متناسقة مع الفكره والمكان”.

وعن ردود الأفعال من المواطنين عقب الكشف عن الرسومات، قالت: “لما الناس دخلت شافت شغلنا ردود أفعالهم كانت كفيلة جدًا أنها تنسينا أي تعب مرينا بيه وإحنا بنعمل الجداريات دي”.

وكشفت عن وجود نية لدى أعضاء فريق “مبدعون” إلى الاستمرار في تلك مبادرة “تيجي نلونها” في باقي محطات مترو الأنفاق.

جداريات مترو الأوبرا بعد التصميم – تصوير علي فهيم

من جانبه، تفقد وزير النقل الدكتور هشام عرفات محطة مترو الأوبرا أمس الثلاثاء، لتفقد مشروع تجميل الممرات والجدران بالمحطة، حيث التقى بأعضاء الجمعية، والتقط معهم الصور التذكارية.

كما أشاد الوزير بالتجربة، مشيرًا إلى أنها تأتي ضمن خطة الوصول إلى الشكل الحضاري المميز لمحطات مترو الأنفاق، وهو المرفق الحيوي المهم الذي يخدم ملايين الركاب يوميًا، مضيفًا: “أي مشروع يخدم الوطن فالوزارة بكل إمكاناتها لن تتوانى في تنفيذه”.

فريق العمل خلال رسم الجداريات
جداريات مترو الأوبرا بعد التصميم – تصوير علي فهيم

يذكر أن مبادرة “تيجي نلونها”، أطلقتها جمعية “مبدعون” عام 2015 بهجدف تجميل الشوارع والميادين بإبداعات الشباب الفنية في محاولة لنشر الجمال والثقافة والفن، ودعم الشباب لنشر الإبداعات الفنية الخاصة بهم على جداريات الشوارع.

وأول خطوات الحملة، كانت في حي مصر الجديدة حيث نفذت 26 جدارية بمشاركة عدد كبير من الفنانين الشباب من الكليات الفنية وغير الفنية، وثاني الخطوات كانت محطة مترو الأوبرا.

جداريات مصر الجديدة
جداريات مصر الجديدة


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك