تستمع الآن

شاهد.. سيلفي صيني يغرم صاحبه 4.4 مليون دولار

الخميس - ٢٢ فبراير ٢٠١٨

هوس السيلفي يغزو العالم، حيث يسعى عدد كبير من الأشخاص إلى التقاط صورًا مميزة سواء مع مناظر طبيعية أو شخصيات فنية أو معروضات أثرية، وهو الأمر الذي قد يسبب أزمات وحوادث مفاجئة نتيجة ذلك.

ونظرًا للحب الشديد لصور “السيلفي” عند بعض الأشخاص، فقد يمتد الأمر إلى كوارث بسببه، وهو ما حدث مع الشاب الصيني مايكل روهانا الذي سعى لالتقاط صورة مميزة مع تمثال أحد مقاتلي جيش الطين “تيراكوتا”، إلا أنه كسر أصبع التمثال الأثري.

بدأت القضية وفقًا لوكالة “شينخوا” الصينية، عندما حضر الشاب مايكل البالغ من العمر 24 عامًا، حفل “أزياء عيد الميلاد القبيحة” في معهد فرانكلين في 21 ديسمبر الماضي.

وعقب ذلك قرر الشاب الذهاب إلى المعرض الخاص بالمتحف والذي تعرض فيه تماثيل محاربي “التيراكوتا”، حيث عند على استخدام هاتفًا كمصباح كهربائي له، وتنقل في باقي المعروضات التي عرضت في الصالة المغلقة، بينما قرر الصعود إلى منصة تدعم أحد التماثيل، والتقط صورة سيلفي معه، وكسر أحد أصابعها، لا أنه حاول إخفاء الأمر بوضع الأصبع في جيبه حتى لا يكتشف أمره.

وعقب مراجعة كاميرات مراقبة المعهد، اكتشفت الواقعة وتم التوصل إلى الشاب والحصول من على الجزء المنكسر، بينما أدان مركز الترويج للتراث الثقافي الصيني، الشاب الصيني وطالب بتعويض قدره 4.4 ملايين دولار.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك