تستمع الآن

دراسة تكشف عن أكثر الأشخاص عرضة لهجوم الكلاب

الخميس - ٠٨ فبراير ٢٠١٨

كشفت دراسة حديثة في جامعة ليفربول البريطانية، عن أن الأشخاص الأكثر قلقا وعصبية هم أكثر تعرضًا لعدوان الكلاب، فضلا عن أن معظم الأشخاص الضحايا تعرضوا للعض من كلاب لا تعرفهم.

ووفقا للخبر الذي قرأه خالد عليش، يوم الخميس، على نجوم إف إم، عبر برنامج “معاك في السكة”، فقد نشر الباحثون نتائج دراستهم الاستقصائية في مجلة علم الأوبئة والصحة الاجتماعية، وشملت 694 شخصاً من مقاطعة شيشاير، شمال غربي بريطانيا.

واتضح من إجابات المشاركين، أن 25% منهم تعرَّضوا إلى عضة كلب، وأن معدل حدوث ذلك في المجتمع بلغ 18.7 لكل 1000 شخص سنوياً، وتتفق هذه الأرقام مع نتائج الدراسات الاستقصائية التي جرت في الولايات المتحدة.

وأظهرت نتائج الدراسة أن 44% من المشاركين نجوا من هجوم الكلاب في طفولتهم، بينما تعرَّض الذين يقتنون كلباً في البيت إلى العض 3.3 مرة أكثر من الآخرين، كما أن الذكور أكثر عرضة لهجوم الكلاب من الإناث بـ 1.8 مرة.

وفقا لمقياس القلق، وجدت الدراسة أن الأشخاص الأقل استقرارا عاطفيا والأكثر قلقا كانوا أكثر عرضة للعض، وارتفع معدل تعرضهم لخطر العضات بنسبة 33%.

وعلى الرغم من أن هذه الدراسة استندت إلى عينة صغيرة من السكان، فإن النتائج التي توصلت إليها تتفق مع البحوث الأخرى في الولايات المتحدة، فيبدو أن خطر عضة الكلب أمر شائع.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك