تستمع الآن

دراسة.. النشاط البدني فى مرحلة ما قبل المدرسة يساعد على تحسين وزن الطفل

الثلاثاء - ٢٧ فبراير ٢٠١٨

كشفت دراسة طبية حديثة، أن مزاولة الأطفال للنشاط البدني في مرحلة ما قبل المدرسة يعمل على تحسين أوزانهم، بل وتمتعهم بصحة جيدة بشكل عام.

ووفقا للخبر الذي نقلته رنا خطاب، يوم الثلاثاء، على نجوم إف إم، عبر برنامج “بنشجع أمهات مصر”، فإنه وفقا لأحدث الأبحاث الصادرة عن مستشفى ماساتشوستس العام للأطفال، وجد أن الأطفال الذين شاركوا في برنامج للنشاط البدني في مرحلة ما قبل المدرسة لمدة 12 اسبوعا، شهدوا تحسنا في وزن الجسم والصحة العامة في جانبيها الاجتماعي والعاطفي، مقارنة بالأطفال الذين لم يشاركوا في هذا النشاط.

وقالت راشيل ووتن، أستاذ طب الأطفال في جامعة نيويورك: “نحن نعلم أن النشاط البدنى يمكن أن يكون له آثار إيجابية على صحة الأطفال، بدءا من انخفاض معدلات السمنة والأمراض المرتبطة بالبدانة، إلى تحسين الأداء المدرسى وتحسين الصحة العامة للطفل”.

وفي أعقاب منهج دراسي مدته 12 أسبوعا، وفر البرنامج دورات مدتها ساعة دراسية قبل المدرسة لنحو ثلاثة أيام في الأسبوع.. تبدأ كل دورة مع رياضة الإحماء، يليها النشاط ذات الصلة تشغيل، أنشطة تشمل “مهارات الأسبوع”، مثل عمليات الدفع أو الاعتصام، لعبة لإنهاء الدورة، ومناقشات التغذية أثناء تمتد وباردة أسفل.

وأوضح الباحثون أنه على الرغم من أهمية هذه الفوائد، فإنه من الصعب في كثير من الأحيان على الأطفال والأسر أن يجدوا فرصا لمزاولة النشاط البدني، مشيرين إلى أن تقييم دراستنا لهذا البرنامج يتيح على نطاق واسع المزيد من فرص النشاط البدني للأطفال في سن الدراسة.

وأشارت المتابعة إلى فاعلية ممارسة الرياضة في تحسين صحة الأطفال المشاركين في هذا البرنامج الرياضي، بالإضافة إلى خفض أوزان البدناء منهم بصورة ملحوظة مما ساهم في حفاظهم على صحتهم بصورة كبيرة.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك