تستمع الآن

تفاصيل أزمة محمد فؤاد وتامر عبدالمنعم.. انتهت بحبس الأخير 3 سنوات

الثلاثاء - ٢٠ فبراير ٢٠١٨

شبح السجن يلقي بظلاله على الفنان تامر عبدالمنعم، الذي أصدرت محكمة جنح الدقي منذ قليل حكمًا بحبسه 3 سنوات وكفالة 5 آلاف جنيه بسبب اتهامه بتحرير شيك دون رصيد للفنان محمد فؤاد.

وتضمنت الدعوى التي حملت رقم 11233 لسنة 2017، أن دفاع فؤاد، تقدم بدعوى ضد تامر محمد عبدالمنعم منتج عمل مسلسل “الضاهر”، أشار فيه إلى أنه بتاريخ 25 يونيو 2017، حرر الأخير شيكًا حمل رقم 58881 بمبلغ 2 مليون و150 ألف جنيه، إلا أن فؤاد عند توجهه لأحد البنوك لصرف الشيك، حصل على أمر رفض لعدم وجود رصيد كافي.

وأكد دفاع فؤاد، أن هناك علاقة تعاون بين الطرفين، حيث اتفقا على تقديم عمل فني، وبناء عليه تم تحرير عقد اتفاق بينهما بتاريخ 1 يوليو 2016، مقابل 9 ملايين جنيه تدفع له بموجب شيكات، إلا أنه بعد فترة تم إيقاف العمل الفني بموجب قرار من الجهة الإدارية المركزية للرقابة على المصنفات.

وعقب حكم الحبس على عبدالمنعم، أصدر بيانًا أشار فيه إلى أن فؤاد “خان الأمانة”، مشددًا على أنه سيرفع قضية خيانة أمانة ضده متهمًا إياه بالتحايل.

وقال في بيانه، إنه تصالح مع فؤاد لكن الأخير لم يقدم التنازل للمحكمة عن القضية، مضيفًا: “في إطار الخلاف مع الفنان محمد فؤاد والذي وصل إلي ساحات القضاء بعد أن رفع قضايا بشيكين ليس من حقه صرفهما حيث إنهما متعلقان بعمل فني من إنتاج الأول بعنوان (الضاهر)، ولما أوقفت الجهات السيادية العمل وبالتالي تم إنذار فؤاد بعدم صرف الشيكين ولم يستجب للإنذار وتقدم بهما وحصل على رفض من البنك وتقدم بهما للنيابة”.

وأضاف: “المشكلة بدأت منذ شهر يوليو الماضي، وتدخل عدد من الأصدقاء ونقابتي الممثلين والسينمائيين وغرفة صناعة السينما لاحتواء الموقف ولم يستجب فؤاد بل وأنكر علاقة الشيكين بالمسلسل وادعى أنهما يخصان عملية تجارية بينه وبين عبدالمنعم، الأمر الذي جعل الأخير يرفع قضية خيانة أمانة ضد محمد فؤاد متهما إياه بالتحايل واستخدام القانون ضده”.

واستكمل: “في يوم ١١ يناير الماضي تم الصلح بين الطرفين بحضور الفنان عمرو دياب والمنتج تامر مرسي ورجل الأعمال شريف خالد والدكتور يحيي البستاني واللواء محمد الزياتي وتعهد الطرفان بالتنازل عن القصايا كافة، وهذا ما فعله تامر ووعد به فؤاد الذي خالف العهود ولم يتنازل، وبالتالي عقدت جلسة جنح الدقي في موعدها ٨ فبراير الجاري دون حضور دفاع عبدالمنعم وبالتالي صدر حٌكم ٣ سنوات ضده، وعلى الفور تم تقديم الاستئناف بعد ٤٨ ساعة وتم تحديد جلسة ٤ أبريل المقبل لإعادة المحاكمة بالاستئناف”.

واستطرد: “أخيرا نحن لا نعترض على أحكام القضاء ولم نكن نتصور أن يتراجع محمد فؤاد عن عهده وكلمته أمام جمع كبير من الأصدقاء ويترك الأمور تصل إلي هذا الحد خاصة وأنه يعلم تمام العلم أن الشيكين مرتبطان بمسلسل الضاهر، الذي لم يستكمل لظرف قهري خارج عن إرادتنا بقرار سيادي ونحن نتحدي أن يخرج محمد فؤاد دليلا واحدا يفيد بأن هذين الشيكين يتعلقان بشيء آخر خلاف مسلسل الضاهر”.

بداية الأزمة

الأزمة بين الفنانين بدأت عن طريق تحرير شركة “ماركيز هاوس” المنتجة للمسلسل الذي كان مقررا عرضه في رمضان 2017، لمالكها تامر عبدالمنعم محضرا ضد فؤاد بأنه غير ملتزم ويعطل تصوير العمل.

وعقب تقديم المحضر، تم التنازل عنه خاصة بعد إقرار فؤاد بالالتزام، كما أنها أوضحت في بيان أن هذا كان مجرد إجراء روتيني لإثبات حالة، واعتذرت لمحمد فؤاد.

بيان الشركة تطرق إلى بند التعاقد مع محمد فؤاد، مشيرة إلى أنه حصل على 50 % من أجره حتى نهاية التصوير، أما الـ 50 %‏ المتبقية من أجره بشيكين، أحدهما بعد رمضان 2017، ثم في سبتمبر المقبل، بعد انتهاء التصوير والعرض لأن المسلسل من المفترض أنه كان سيعرض في شهر رمضان لكن تم تأجيله.

وأوضحت الشركة أنها أُخطرت في أبريل الماضي بإيقاف المسلسل وسحب ترخيصه وتصاريحه وعدم بثه نهائيًا من خلال خطاب رسمي من الرقابة على المصنفات الفنية بناءً على أوامر من جهة سيادية، مما يعد ظرف قهري فتوقف التصوير.

وأضافت: “هناك بند في التعاقد يلزم فؤاد باسترجاع كل ما حصل عليه في حالة الظروف القهرية، وهو ما حدث مع العمل، ولهذا رفع المستشار القانوني قضية مستعجلة على الفنان، لإلزامه بتسليم الشيكين للقضاء أو النقابة المختصة لحين البت في قرار إيقاف العمل”.

ووجهت “ماركيز هورس” سؤالا إلى محمد فؤاد، قائلة: “نسأل الفنان بعيدا عن القانون وشروط التعاقد وكل هذا، هل تقبل على نفسك أموالا ليست من حقك ولم تعمل بها كي تتقدم ببلاغات؟ أم أن الإيمان والدين لديك مجرد كلمات تتغني بها وتقوم بأداء أدوار تمثيلية لتجسيدها فقط بالدراما؟”.

تدور أحداث المسلسل في عهد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، حول ضابط شرطة يعيش بمنطقة الضاهر ويحظى باحترام من حوله بسبب مساعدته لهم ومواقفه الطيبة معهم، حتى يرتبط بعلاقة حب مع فتاة يهودية ويقع في الكثير من المواقف خلال أحداث العمل.

“الضاهر” بطولة: محمد فؤاد، ورغدة، وإنجي شرف، وتامر عبدالمنعم، وحسن يوسف، ومادلين طبر، وفريال يوسف، وعمر حسن يوسف، وأميرة هاني، وأحمد منير، وسميرة محسن، وعلاء زينهم، وعلاء مرسى، ومظهر أبو النجا، وصبري عبدالمنعم، ودارين حداد، ومن إنتاج: تامر مرسي وتامر عبدالمنعم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك