تستمع الآن

الفنان الشاب خالد كمال لـ”عيش صباحك”: نفسي اشتغل مع يحيى الفخراني حتى لو مشهد واحد

الخميس - ٢٢ فبراير ٢٠١٨

أكد الفنان الشاب خالد كمال، إن هناك “كيميا” وتفاهم خاص مع المخرج محمد شاكر خضير، منوهًا بأن ذلك التفاهم ظهر من أول عمل فني جمعهما سويًا وهو “خطوات الشيطان”.

وأوضح كمال في حوار ببرنامج “عيش صباحك” مع مروان قدري وزهرة رامي، على “نجوم إف إم”، اليوم الخميس، أنه تعاون مع شاكر خضير في أعمال: خطوات الشيطان، ولا تطفئ الشمس، وجراند أوتيل.

وأشار إلى أن علاقة صداقة قوية تجمع بالسيناريست تامر حبيب، قائلا: “تامر حبيب صديقي من زمان جدًا، اشتغلنا مع بعض في (طريقي) و(جراند أوتيل) و(لا تطفئ الشمس)”، منوهًا بأن تلك الأعمال هي الأهم في مسيرته الفنية.

وعن تأثره بعلاقته مع تامر حبيب وخضير في فترة معينة، أوضح: “تأثرت بذلك فعلا حيث إن الأعمال التي كانت تعرض عليّ كانت قليلة، وهو ما أثر عليّ بشكل واضح وصريح، إلا أنه في آخر عامين بدأ تعرض أعمال أكثر وأصبح لدي حرية الاختيار”.

دور البلطجي

وكشف خالد كمال عن بداياته في عالم الفن وحصره في أدوار “البلطجة”، موضحًا: “كان يعرض عليّ قديمًا وحتى الآن أعمال كثيرة تنحصر في دور البلطجي، وكنت أوافق عليها في بداياتي حتى أكون متواجدًا في الساحة، لكن الآن يعرض تلك الأعمال عليّ وأرفض إلا في حالات محدودة”.

وتابع: “الآن امتلك فرصًا أكثر إني أقدم أعمالا مختلفة، وهو على عكس ما مررت به في مسرح كلية الزراعة خلال دراستي، حيث إنني كنت امتلك رفاهية اختيار الأدوار في تلك المرحلة لكن في السينما الوضع مختلف خاصة في البدايات”.

الجماعة 2

وتحدث خالد كمال عن دوره في مسلسل “الجماعة 2″، قائلا إن السيناريست وحيد حامد من المؤلفين الكبار الذين لهم باع طويل في الكتابة وعلى قدر عال من الثقافة والوعي بالبلد والأحداث التي تحدث، وهذا يفرق كثيرًا بطريقة إيجابية في تشكيل الوجدان والوعي والكتابات.

وأكمل: “دوري في الجماعة 2 من الأدوار المميزة في مشواري الفني، خاصة أن كان يدور عن محقق من المحققين الذين أجروا تحقيقات مع الشخصيات الرئيسية في المسلسل”.

فيما أشار إلى أن العمل مع المخرجة كاملة أبو ذكري في مسلسل “واحة الغروب”، كان مرهقًا حيث إنها تهتم بكل التفاصيل الصغيرة والكبيرة، قائلا: “لكنني كنت مستمتع بالعمل معها”.

وأوضح أن المخرج شريف البنداري، لا يفوت أي هفوة خلال تصوير المشاهد وهذه الأشياء تلقى إعجابي لكنني لم أمر بمتاعب معه خلال تصوير أعمال فنية سابقة.

اشتباك

وتطرق إلى تفاصيل العمل في فيلم “اشتباك”، قائلا: “لم أخش الاشتراك في فيلم اشتباك، كل المجموعة التي شاركت في العمل ممثلين على أعلى مستوى.

وأكمل: “وجود منتج مثل محمد حفظي له ثقله ووزنه السينمائي، كما أننا كنا ندرك أن الفيلم قد يكون مرشحا في مهرجان (كان) وهو ما كان حافزًا لي، كما أن الدور كان جديدًا عليّ”.

المسرح

وأوضح أنه خلال فترة الدراسة في كلية الزراعة، عمل كمصصم إضاءة، موضحًا: “هذا العامل أفادني كثيرا خلال عملي في السينما أو الدراما، حيث إنني نفذت 47 عرضًا مسرحيًا خلال المرحلة الجامعية”.

أبو العروسة

وعن مسلسل أبو العروسة، أكد خالد: “المسلسل تجربة مستمتع بيها جدًا وردود الأفعال أسعدتني، لأن المصريين كانوا بحاجة إلى المسلسلات العائلية”.

وأشار إلى أن السنة الحالية تشهد عرض عدد كبير من الأعمال الدرامية خارج الموسم الرمضاني، قائلا: “من غير المنطقي أن خلال شهر رمضان يوجد 50 مسلسلًا، وباقي الموسم مسلسلين فقط، وهو ما شهد تغييرا في الفترة الأخيرة”.

سيد رجب

وقال خالد كمال إنه سعيد بالتعاون مع الفنان سيد رجب في أبو العروسة، مؤكدًا: “هو ممتع جدًا بشكل كبير، ويتميز بالتواضع والأخلاق ومصدر بهجة لكل العاملين في الاستوديو”.

وأوضح أنه يتمنى العمل مع الفنان يحيى الفخراني في أعمال فنية، قائلا: “نفسي اشتغل مع يحيى الفخراني ولو شفته هقوله نفسي اشتغل قدامك حتى لو جارسون في مشهد”.

وشدد الفنان الشاب، على أن الفنان الراحل نور الشريف من أكثر الفنانين الذين أفادوه فنيًا كثيرًا في مشواره في عالم الفن.

وكشف عن رأيه في التصنيف العمري على الأعمال الفنية، موضحًا: “أنا مع ذلك لأن الجهة التي تضع التصنيف عارفة المحتوى بيتكلم في إيه، وعارفة إذا كان ذلك مناسب أم لا، لكنني لست مع فكرة الرقابة طول الوقت، مش المفروض بشكل عام يبقى في رقابة”.

المخرجين المفضلين

وتحدث عن المخرجين المفضلين للعمل معهم، حيث إنه يميل إلى التعاون مع المخرج الذي يهتم بالتفاصيل في العمل الفني، ويهتم بأدق التفاصيل، قائلا: “أنا أميل للمخرج الذي يهتم بالتفاصيل”.

وكشف عن تعاونه مع الفنان أكرم حسني في مسلسل “الوصية”، الذي يعرض في شهر رمضان المقبل، مشيرًا إلى أن الدور كوميدي.

وأكد أنه يهتم بالنجاح الجماهيري عن النجاح في المهرجانات، قائلا: “النجاح الجماهيري هو الأهم بالنسبة لي”.

محمد ممدوح

وعن علاقته بالفنان محمد ممدوح، أكد: “علاقتي به فيها كيميا وصداقة، خاصة أننا اشتغلنا مع بعض سينما ومسرح وتليفزيون، كما أننا أشتغلنا بروفات كثيرة مع بعض في المسرح”، كما أنني أحب العمل مع الفنانين: عابد عناني، وتامر الكاشف، ومحمد فراج، ومحمد شاهين.

ولفت إلى أنه في فيلم “إبراهيم الأبيض”، أخبر المخرج مروان حامد طاقم العمل أنه بعد عرض الفيلم ستنهال عليهم العروض الفنية، إلا أنه بعد العرض ظل في المنزل لمدة عام ونصف دون أي عمل.

وتابع: “هناك أعمال كنت أتوقع لها النجاح لكنها لا تنجح، وهناك أعمال أخرى كنت شايف أنها مش هتنجح ونجحت، مثل دور جلبو في (الطبال) مكنتش متوقع له النجاح لكنه عمل ضجة كبيرة جدا”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك