تستمع الآن

البرلمان البريطاني يواجه زجاجات “المياه البلاستيكية” بإجراء جديد

الأربعاء - ٢٨ فبراير ٢٠١٨

في خطوة نحو تقليل أعداد الزجاجات البلاستيكية في بريطانيا والسعي نحو التقليل من استخدامها، اقترحت ماري كريج رئيس اللجنة البرلمانية البريطانية للتدقيق البيئي، إجبار المتاجر ومطاعم الوجبات السريعة والمقاوهي على تقديم مياه الصنبور مجانًا عند الطلب.

وأشار مروان قدري وزهرة رامي في برنامج “عيش صباحك” على “نجوم إف إم” اليوم الأربعاء، إلى أن كريج وجهت اتهامًا للحكومة البريطانية بأنها تتأخر في تنفيذ قرارات معالجة أزمة الزجاجات البلاستيكية، مشيرة إلى أنه يجب وضع إلزام على جميع المحلات التجارية بتوفير مياه الصنبور.

وأكدت أن المياه الموجودة في بريطانيا، آمنة ونظيفة، مشددة على أن عدم توفيرها في المطاعم يؤدي إلى استخدام غير ضروري لزجاجات المياه البلاستيكية التي تسد الأنهار والبحار، قائلة: “تحلل الزجاجات البلاستيكية يتطلب 450 سنة”.

كان تقرير قد نشره مجلس العموم البريطاني، أشار إلى أن بريطانيا تستهلك 38 مليون زجاجة مياه بلاستيكية يوميًا، وهو الأمر الذي يؤدي إلى بعثرة 700 ألف منهم مبعثرين في الشوارع.

التشريع الموجود حاليًا في المملكة المتحدة يفرض على الأماكن المرخصة مثل المطاعم بتوفير مياه الصنبور عند الطلب، إلا أنها يُسمح بفرض رسوم استخدام الكوب والخدمة.

وتسعى بريطانيا في الآونة الماضية إلى تقليل النفايات البلاستيكية وهي الخطة البيئية التي أطلقتها الحكومة البريطانية والتي تستغرق مدة 25 عامًا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك