تستمع الآن

الاستماع للموسيقي خلال الرياضة يخفف الألم

الخميس - ٢٢ فبراير ٢٠١٨

الاستماع إلى الموسيقي من الأساسيات التي يتبعها أي شخص يمارس التمارين الرياضية داخل صالات الألعاب المخصصة، كما أنها تمنحه مستمعيها شعورًا بالسعادة والحماس حتى يستطيعوا مواصلة تمريناتهم الحماسية، إلا أن دراسة عملية كشفت عن فائدة جديدة لها.

ووفقًا للخبر الذي قرأته رنا خطاب في برنامج “بنشجع أمهات مصر” على “نجوم إف إم” اليوم الخميس، فإن الدراسة كشفت عن أهمية الموسيقى في تخفيف الشعور بالألم خلال ممارسة التمارين الرياضية.

ووجدت دراسة حديثة أجرتها مؤسسة “رونرز وورلد” أن الموسيقى تسهم بشكل كبير في التأثير على الجهاز العصبي في جسم الإنسان.

ووضع العلماء منظومة تدعى “جيمين” وهي موسيقية رياضية، تعمل على بث نغمات مختلفة تتناسب مع حركة الرياضيين خلال ممارسة تمارين اللياقة البدنية في صالة الألعاب، حيث وجد أنهم يشحنون أنفسهم كلما استمعوا إلى الموسيقى التي تتوافق مع حركاته العضلية، ما يساعدهم على الاستمرار أكثر.

وأشار علماء “رونرز”، إلى أن هذه الطريقة تسهم بشكل كبير في تنفيذ تمارين لياقة بدنية لمدة أطول مع تخفيض حدة الشعور بالألم، حيث إنه بعد 10 دقائق من التدريب انخفضت مستويات الشعور بالألم 10 %.

وظرا لتلك الميزة، فإن بعض المنظمات الرياضية تخشى أن الموسيقى يمكن أن تعطي ميزة على المنافسين الآخرين، مما دفع البعض لحظر اشغيلها عندما يتم ممارسة بعض الرياضات.

وقال الدكتور كوستاس كاراجورجيس، قارئ علم النفس الرياضي في جامعة برونيل: “معظم الناس لا يستغلون الموسيقى بكامل طاقتها، حيث يمكن أن يكون لها تأثير عميق على حالتنا العاطفية وكل جانب من جوانب الموسيقى يمكن أن يسهم في هذا في أمور أخرى”.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك