تستمع الآن

اكتشاف مقبرة عمرها 4400 عام ولا تزال تحتفظ بألوانها الزاهية

الأحد - ٠٤ فبراير ٢٠١٨

اكتشاف أثري مهم انضم إلى قائمة الاكتشافات الفرعونية التي أعلنت عنها وزارة الآثار، بداية من عام 2017 مرورًا بـ 2018، حيث تبذل البعثات المصرية جهودًا كبيرة في ذلك الإطار.

وكشفت وزارة الآثار، عن عثور بعثة أثرية مصرية على مقبرة لكاهنة تدعى “حتبت” من عصر الأسرة الفرعونية الخامسة في منطقة الجبانة الغربية بهضبة الأهرامات، أي منذ 4 آلاف و400 عام. وحتبت كانت كاهنة لـ”المعبودة حتحور”، ربة الحنان والجمال والسعادة في مصر القديمة

وقال علي أبودشيش، الباحث الأثري، إن “حتبت” تعتبر أول سيدة رفيعة الشأن تكتشف مقبرتها في جبانة منطقة الأهرامات، واسمها يعني “جالبة الخير والسعادة “، وذلك في تصريح خاص لـ”بي.بي.سي”.

ومن جانب آخر قالت وزارة الآثار أن المقبرة تضم مقابر لكبار موظفي عصر الدولة القديمة، حيث تحمل جميع سمات عصر الأسرة الخامسة 2300 قبل الميلاد، سواء من التخطيط المعماري والعناصر الفنية.

ولا تزال المقبرة تحتفظ برسومات وألوان زاهية على الجدران، كما تضمنت مشاهد لصيد الأسماك والطيور والرعي وجمع الفاكهة واستقبال القرابين.

كما تضم المقبرة، رسومًا لصناعة مراكب البردي والجلود ومشاهد لفرق موسيقية وجمع الفاكهة.

من جانبه، قال وزير الآثار خالد العناني إن المقبرة تتكون من مدخل يؤدي إلى مقصورة على شكل حرف “L”، وبها حوض حفر عليه أسماء صاحبة المقبرة وألقابها.

وأكد العناني، أن مقبرة “حتبت” تضم مشهد لأحد القرود الذي يرقص أمام فرقة موسيقية وغيرها من النقوش.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك