تستمع الآن

أكثر الأشخاص حظا في العالم.. أحدهم نجا من هجمتين نوويتين

الإثنين - ١٩ فبراير ٢٠١٨

هل تعتقد أن أكثر الأشخاص حظا على وجه الأرض؟.. بالتأكيد بعد قراءة هذا الموضوع ستغير حتما رأيك، حيث نستعرض معكم مواقف لبعض الأشخاص نجوا من مواقف كارثية، وغير مألوفة في بعض الأحيان، والتي كان يمكن أن تودي بحياتهم، لكنهم خرجوا منها دون أن يصابوا بخدش.

وسرد خالد عليش، عبر برنامج “معاك في السكة”، يوم الإثنين، على نجوم إف إم، قصص أشخاص يُعتبروا من أكثر الأشخاص حظًا على وجه الأرض.

لينا باهيلسن

بعد أن فقدت خاتم زواجها عام 1995 أثناء الزراعة في حديقة منزلها، كانت لينا تقطف الخضراوات من الحديقة بعد مرور 17 عاما، لتجد خاتمها معلقاً بإحدى الجزرات في حديقتها.

نجا من حادث وفاز بسيارة

اصطدمت سيارة بيل مورجان بشاحنة، وظن الجميع أنها نهايته، حيث أعلن الأطباء وفاته لمدة تزيد عن 14 دقيقة، ولكنه بعد ذلك عاد إلى الحياة بطريقة غامضة، وتمكن من البقاء على قيد الحياة في غيبوبة لمدة 12 يوما حتى بعد أن أزالت عنه أسرته أجهزة دعم الحياة، فعاد إلى الحياة بصحة جيدة وقرر الاحتفال واشترى بطاقة اليانصيب “Scratch It” وحصل على سيارة بقيمة 17،000 دولار أسترالي، فعندما سمعت محطات الأخبار المحلية عنه وعما لديه من حظ، قدموا له جائزة تقدر بأكثر من 250،000 دولار تعبيرًا عن إعجابهم.

اليانصيب

على الرغم من أن نسبة الفوز باليانصيب ضئيلة جدًا، إلا أن جوان جينثر كانت استثناء لتلك القاعدة، حيث فازت باليانصيب 4 مرات، ولم يكن فوزها مجرد 20 أو 50 دولار بل ملايين الدولات في كل مرة، فازت في أول مرة بــ5.4 مليون دولار، بعدها بعشرات السنين فازت بـ 2 مليون دولار في المرة الثانية، وبعدها بعامين فازت بـ3 ملايين دولار، وأخيرًا في 2008 فازت بـ10 ملايين دولار.

نيزك

يُعتبر القفز بالمظلات واحدة من أخطر الرياضات، حيث تقفز من طائرة نحو الأرض بسرعة هائلة، ولكن مع قفزة النرويجي أندرس هيلستروب كان الخطر مُضاعف، حيث كان هناك نيزك يسبقه إلى الأرض، وتم التقاط هذا المشهد بالكاميرا وتحميله على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وقد جذب انتباه كثير من العلماء، حيث يُعتبر هذا الفيديو الذي هو أول فيديو يتم التقاطه لنيزك يطير في الهواء بعد اختفاء اللهب منه.

تسوتومو ياماغوتشي

تسوتومو هو الشخص الوحيد الذي نجا من هجمتين نوويتين على اليابان، كان في رحلة عمل في هيروشيما عندما وقع الانفجار الأول الذي كان يبعد عنه 3 كيلومترات فقط، فأصيب بحروق خطيرة.. وبعد ثلاثة أيام، عاد إلى مقر عمله في ناجازاكي، حيث وقع الانفجار الثاني، وشاء القدر أن ينجو تسوتومو منه أيضا.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك