تستمع الآن

أضرار مشاهدة الأطفال لـ”التلفزيون” عند تناول الطعام

الأحد - ١٨ فبراير ٢٠١٨

أكدت كارين ظريفة أخصائي التغذية العلاجية، أن هناك العديد من المفاهيم الخاطئة في تربية الأطفال الصغار، من بينها الأطعمة المقدمة لهم والتي تحتوي على المقليات.

وشددت كارين في حوارها ببرنامج “بنشجع أمهات مصر” مع “رنا خطاب” على “نجوم إف إم” اليوم الأحد، على أن هناك أخطاء شائعة تفعلها الأمهات في تغذية الأطفال الصغار من خلال الاعتماد على البطاطس المقلية أو البانيه أو المعجنات، موضحة أن تلك المأكولات غير صحية للأطفال الصغار.

وأشارت إلى أن هناك عدة طرق من الممكن اتباعها لشد انتباه الأطفال تجاه المأكولات غير المحببة لهم، قائلة: “ممكن نصطحبهم إلى المطبخ ونجعلهم يساعدون الأم في طهي الطعام، بالإضافة إلى التنويع في الأطعمة المقدمة لهم خاصة أن الأطفال يأكلون بأعينهم أولا”.

وتابعت: “الطريقة اللي يقدم بها الطعام إلى الأطفال تفرق جدًا معهم، ومن الممكن التنويع في الأطعمة عن طريق تقديم سلطات أو دواجن وهكذا”.

ونوهت بضرورة أن تأكل الأم من نفس نوعية الطعام التي تقدمها إلى طفلها حتى لا يشعر بالاختلاف.

وقالت إن تناول الطفل الطعام أمام التليفزيون من الأخطاء الكبيرة، موضحة: “الطفل خلال مشاهدة الكارتون أو الأفلام يفقد القدرة على تحديد إذا كان قد شبع أو ما زال جائعًا، والبعض الآخر يأكل أكثر من العادي ما يؤدي إلى الإصابة بسوء الهضم أو زيادة الوزن”.

وأوضحت كارين، أن أشكال الأجسام للأطفال تختلف من واحد إلى آخر، حيث إن “الكرش” الموجود عند غالبية الصغار ليس بالضرورة أن يكون زيادة في الوزن أو سمنة، خاصة أن كل واحد منهم له طوله وجيناته التي تختلف عن الآخر.

وتابعت: “إذا لاحظنا وجود زيادة في منطقة البطن يجب الذهاب إلى الطبيب والمتابعة معه لسؤاله عن ذلك الأمر، واتباع الخطوات السليمة للتعامل مع ذلك الموقف”.

واستطردت: “هناك عوامل لتغذية صحيحة للصغار من بينها غلق التليفزيون خلال تناول الطعام، بجانب التنوع في مصادر الطعام عن طريق تقديم السلطة أو الخضار السوتيه أو المشوي، والبعد عن الأطعمة المقلية، والمشروبات الغازية والشوكولاتة”.

ولفتت أخصائي التغذية العلاجية، إلى أن “الفشار” من الأطعمة المفيدة لأنه عبارة عن حبوب كاملة ويعمل على معادلة مستويات السكر في الدم، لذا عند تحضيره يجب وضع نقطة صغيرة من الزيت أو بدونها حتى نحصل على الاستفادة الكاملة منه.

وشددت كارين على ضرورة عدم الإفراط في تناول الفشار نظرًا لاحتوائه على ألياف تؤدي إلى حدوث مشاكل في المعدة.

وعن المياه للطفل الصغير، قالت: “عقب 6 أشهر من الولادة والاعتماد على الرضاعة الطبيعية يمكن أن نعطي الطفل المياه، ومن ثم إدخال الطعام في النظام الغذائي له”، منوهة بأن الرضاعة الطبيعية مهمة جدًا للأطفال.

وأكملت: “عقب 9 أشهر من الولادة، يجب أن تعتمد الأم على الأطعمة التي تحتوي على الحديد، وعدم الاكتفاء بالرضاعة لأنها لا تحتوي على العناصر الغذائية الكاملة”، مضيفة أن الأطفال منذ سن 6 أشهر معرضين إلى الإصابة بالأنيميا.

وقالت: “لا بد من إدخال الأطعمة التي تحتوي على الحديد مثل اللحوم، من أول 6 أشهر في حياة الرضيع، حيث يحصل على الاستفادة الكاملة من الطعام وعدم الاكتفاء بالرضاعة”.

وأضافت أن الملح ممنوع على الأطفال حتى يصلوا إلى عمر العامين، موضحة: “حتى سن سنتين يرجى الابتعاد عن الملح، لأن كلى الطفل تكون صغيرة ولم تكتمل، ولكن من الممكن تزويد الأكل باليمون والزعتر مع البعد عن اللحوم المصنعة”.

أفضل الأطعمة للحمل

وقالت كارين ظريفة أخصائي التغذية العلاجية، إن أفضل الأطعمة للسيدات الحوامل تتمثل في الاعتماد على الأكل الصحي والخضار والفاكهة.

وشددت على أهمية الابتعاد عن الوجبات السريعة أو الموالح والمقليات والتوابل الكثيرة في الطعام، منوهة بضرورة تناول 3 وجبات في اليوم.


الكلمات المتعلقة‎


مواضيع ممكن تعجبك